مدخنو السجائر الالكترونية أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا

أظهرت دراسة أمريكية جديدة أن الشباب الذين يدخنون السجائر الإلكترونية هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا.

ووجدت الدراسة التي أجرتها جامعة ستانفورد ونشرتها صحيفة نيويورك بوست وشملت 4351 مشاركا أن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و24 عاما أكثر عرضة للإصابة “بكوفيد19” بخمس مرات إذا استخدموا السجائر الالكترونية فيما الأشخاص الذين يستخدمون السجائر الالكترونية إلى جانب السجائر العادية فأكثر عرضة للإصابة بنحو 7 مرات.

وأوضح فريق البحث أن منتجات السجائر الإلكترونية تتسبب بتلف الرئتين ولها تأثير على جهاز المناعة ما يجعل التعرض للعدوى أكبر مع احتمالية أن يحمل البخار قطرات تحتوي على الفيروس والتي يمكن أن تنتقل إلى شخص آخر مشيراً إلى أن الأعراف الاجتماعية السائدة بين مدخني السجائر الالكترونية مثل مشاركة السجائر هي سلوكيات عالية الخطورة أثناء الوباء وتزيد احتمالات العدوى.