المصور مرهف منصور : التصوير مهنة إبداعية تتطلب إظهار المهارات

للصورة تأثير وقوة ابلغ من الكلام  و تتطلب من  المصور خبرة ومهارة في التقاطها ومن المصورين الذين برعوا في هذا  المجال   المصور مرهف منصور  الذي دأب  على صقل موهبته  بالتصوير  من خلال إتباع الدورات والتدريب المستمر لتوسيع خبرته في احتراف التصوير والتعامل مع الكاميرا  ليخوض  بعدها  تجارب متعددة   في هذا المجال (تصوير أفلام وثائقية، تقارير صحفية، الإعلام الحربي  )

صقل الموهبة

 عن موهبته في عالم التصوير ومشاركاته قال : بدايتي كانت في عام 2000  عندما أهداني احد الأصدقاء من كندا كاميرا وطابعة وبدأت وقتها التقط الصور الفوتوغرافية  للأهل والأصدقاء وأقوم بمعالجتها  واهديها لهم  وبقيت على هذه الحالة مدة  سنتين أقوم بالتصوير دون تقاضي أي مبالغ مادية  إلى أن  طلب مني احد الأصدقاء تصوير حفل زفاف مقابل مبلغ مالي  عندها دخلت  في سوق العمل وتطور عملي    وبدأت ابحث عن مراكز ومعاهد من اجل تطوير موهبتي بالتصوير وقمت بإتباع دورات بالتصوير مع  المرحوم الأستاذ هاني شموط تعلمت فيها أساليب التصوير وكيفية التعامل مع الكاميرا والإضاءة ومعاملة الزبائن وكيفية التقاط الصور و التسويق  .

طموح وإبداع

 وعن المقومات التي يجب أن يتحلى بها المصور قال : يجب على المصور أن يكون طموحا ومبدعا  فالتصوير مهنة إبداعية مثل أي مهنة أخرى تتطلب منه التميز وان يسعى نحو الأفضل  فالتصوير أولا وأخيرا مهنة ويجب على المصور متابعة الأحداث  ومن الضروري معرفة المصورين المنافسين له  للبروز بينهم بالصور الفنية الإبداعية وإظهار المهارات بشكل مختلف  فإظهار المهارات التقنية شي مهم في التصوير ومعرفة التحكم بالتقنيات الحديثة واستخدام المعدات والبرمجيات في عالم التصوير هو البوابة للدخول في هذا المجال  .

تلامس القلب

  وعن الصورة الناجحة  قال : الصورة الجيدة هي التي تنقل الحقيقة وتلامس القلب  وتغير المشاهد بعد رؤيتها فهي بكلمة واحدة مؤثرة  لان الصورة سلاح ذو حدين  وأصبحت الصورة لغة  حية  وبرأيي نعيش عالما تهيمن عليه الصورة الالكترونية لتنقل الصورة حسب رؤية من يلتقطها  ,

تكريم

وعن المعارض التي شارك فيها قال :شاركت بعدة معارض  للتصوير الضوئي تحت إشراف الجمعية الحرفية للمصورين بحمص  وحاليا أقوم بالتحضير لمعرض خاص وبإشراف مباشر من رئيس الجمعية  الأستاذ عدي عبود  وتكرمت بمهرجان الثقافة الإسلامية بمدينة مشهد في إيران كأفضل مصور حربي وتغطية ميدانية  .

ضوابط وقوانين

 وعن صعوبات العمل قال:رغم القيمة الفنية العالية للصور الاحترافية إلا أن هناك العديد من الصعوبات منها مادية  ومن اجل مواكبة التصوير السريع  يجب على المصور دائما شراء كاميرات حديثة وأسعارها مرتفعة  وهناك صعوبات أخرى في المجتمع   حيث لا يمكن للمصور في أي وقت أن يظهر كاميرته ويبدأ بالتقاط الصور في أي مكان وذلك  لان هناك ضوابط وقوانين يجب مراعاتها  .

 يذكر أن المصور مرهف منصور  يعمل مصور صحفي لقناة روسيا اليوم مصور تقارير صحفية وإخبارية و أفلام وثائقية   لعدة قنوات عربية ودولية قناة المنار والعالم وروسيا اليوم   واتبع عدة دورات في دمشق وبيروت وتركزت معظمها على الإعلام الحربي  بسبب الظروف التي مر بها بلدنا  وتركز عمله بعد الحرب على الوثائقيات ..