علماء يابانيون يكتشفون طريقة لبناء مدن على سطح القمر

أكد علماء يابانيون إمكانية إنشاء مدن على سطح القمر بالاعتماد على أنفاق البراكين والحمم البركانية الموجودة عليه لقدرتها على حماية الإنسان والبناء من خطر الإشعاعات والنيازك.

وفي تصريح لوكالة سبوتنيك قال عالم المعهد الياباني للبحوث الإشعاعية المشارك في البحث ساتوشي كودايرا إن هذه الأنفاق يمكن أن تحمي البشر والمواد المستخدمة في البناء من خطر الإشعاعات المنتشرة في الفضاء مشيراً إلى أنه وفق الدراسات وما تم رصده من الواضح أن مستوى الإشعاع على سطح القمر أعلى منه في محطة الفضاء الدولية ما يخلق مشكلة ليس فقط للبشر ولكن أيضا للمعدات.

ولفت كودايرا إلى أن الإشعاعات تنتشر في الفضاء المفتوح ومن جميع الاتجاهات غير أن أنفاق الحمم البركانية العمودية الموجودة على القمر يمكن أن تساعد ليس فقط في بناء قواعد هناك لإقامة طويلة الأمد للأشخاص وإنما لمدن بأكملها حيث تحميها من الإشعاعات مشيراً إلى أن هذه الكهوف لا تحمي فقط من الإشعاعات والنيازك الصغيرة وإنما تحافظ أيضاً على درجة حرارة ثابتة.

وأفادت وكالة كيودو مؤخراً نقلاً عن وكالة الفضاء اليابانية بأن اليابان تخطط لبناء مصنع لإنتاج الوقود على القمر بحلول 2035 من أجل استخدامه في نطاق واسع لاكتشاف القمر ولتقليل كلفة نقل الوقود من الأرض.