أمسية غناء أوبرالي على مسرح دار الثقافة ...

أقامت مديرية الثقافة مساء أمس أمسية غناء أوبرالي على مسرح دار الثقافة شارك فيها رشا أبو شكر "مغنية سوبرانو "وميخائيل تادرس "مغني بارتيون "وعزف على البيانو المايسترو ميساك باغبودريان. بحضور جمهور من المهتمين ومتابعي الأنشطة الثقافية .

قدم الثنائي رشا وميخائيل مجموعة من المقطوعات الغنائية من ثلاثة اوبريتات غنائية عبر مشاهد تمثيلية اقتربت كثيراً من الحالة الإنسانية التي حاول الفنانان التعبير عنها مع إسقاطات على بعض المشاهد والمناظر كي تساهم في تقريب الزمان والمكان المفترضين .

و أشار المايسترو ميساك باغبودريان عازف البيانو أن المشاهد الثلاثة هي من ثلاثة أوبريتات لموتسارت الأول هو من أوبرا الناي الحزين لموتساترت ولاترافياتا لفيردي ودون باسكوا لا ،وأضاف أن الأوبرا فيها حياة تجمع الفنون مع بعضها كالمسرح والموسيقا والتمثيل إضافة إلى الأزياء والديكور ،كما أن فيها حركة فالمغني ليس مغنياً فقط بل ممثلاً وأوضح أن العرض حين قدم بدمشق رافقه ترجمة باللغة العربية والعرض الذي قدم بحمص لم ترافقه أية ترجمة لصعوبة الأمر ورأى أن العمل الاوبرالي يحتاج لطاقم كبير من الفنيين وسيتم تقديم هذا العمل باللاذقية بعد دمشق وحمص .

وقالت رشا أبو شكر مغنية السوبرانو أنها بدأت دراسة الموسيقا والغناء منذ عشر سنوات كما درست في المعهد العالي للموسيقى وتخرجت عام 2018 وقدمت هذا العمل  بعد تخرجها لإحياء هذا الفن من جديد بعد أن أصبحت تقنياته صعبة  .

وقال ميخائيل تادرس مغني "بارتيون "أن الفرقة قدمت لوحات من بعض الأوبريتات العالمية من اجل تقديم لمحة عن الأوبرا ، وأوضح أن الناي السحري مكتوب بالألمانية و لا ترافيتا بالايطالية وختم بالقول أنه من المعجبين بجمهور حمص لأنه متفاعل وذواقة .