دراسة: دماغ الإنسان المصاب بكورونا قد يكون عرضة لتلف الأوعية الدموية

كشفت دراسة قام بها مجموعة من العلماء أن دماغ الإنسان المصاب بفيروس كورونا قد يكون عرضة لتلف الأوعية الدموية الدقيقة.

وجاء في الدراسة التي نشرتها مجلة نيو انغلاند جورنال اوف ميديسن “أن دماغ الإنسان عرضة لتأثير كورونا الذي يؤدي إلى تلف ناتج عن ترقق وتسرب الأوعية الدموية وسبب ذلك يكمن في رد فعل التهابي للجسم على دخول الفيروس”.

وأجرى العلماء دراسة معمقة لعينات أنسجة المخ من 19 مريضا توفوا بعد إصابتهم بكورونا في الفترة من آذار إلى تموز 2020 تراوحت أعمارهم من 5 إلى 73 عاما كان لدى العديد منهم عامل أو أكثر من عوامل الخطر مثل مرض السكري والسمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها.

وكشفت فحوصات الدماغ عن وجود عدة نقاط ساطعة في المخ تشير إلى وجود الالتهاب وكذلك بعض البقع الداكنة التي تشير إلى النزيف.