2020هي السنة الأعلى حرارة عالمياً بالتساوي مع 2016

كشفت خدمة “كوبرنيكوس” الأوروبية لمراقبة الغلاف الجوي أن 2020 تعتبر السنة الأعلى حرارة على الإطلاق عالمياً بالتساوي مع 2016 ما يشكل مسك الختام لعقد شهد درجات حرارة قياسية تعكس ظاهرة الاحتباس الحراري.

ونقلت فرانس برس عن علماء قولهم: انتهت سنة 2020 بمعدل حرارة أعلى بـ 25ر1 درجة مئوية من ذلك المسجل ما قبل العصر الصناعي وهو المعدل نفسه الذي سجل عام 2016 إلا أن الفارق أن 2016 شهدت ظاهرة الـ “نينيو” قوية وهي ظاهرة طبيعية تتسبب بارتفاع درجات الحرارة ولو شهدتها 2020 لكان ارتفع معدل الحرارة فيها ما بين 1ر0 و 2ر0 درجة.

وكانت خدمة كوبرنيكوس أفادت في تقرير سابق بأنه تم في تشرين الثاني الماضي تسجيل أعلى حرارة على الإطلاق بين الأشهر ذاتها المسجلة في العالم سابقا وأن فترة الاثني عشر شهرا الممتدة من كانون الأول عام 2019 إلى تشرين الثاني 2020 شهدت معدل حرارة أعلى بنسبة 28ر1 درجة مئوية مقارنة بالمسجل ما قبل العصر الصناعي.