جامعة روسية تطبع نموذجاً ثلاثي الأبعاد لآثار تدمر

أعلنت جامعة سيفاستوبول الحكومية الروسية في شبه جزيرة القرم عن طباعة نموذج ثلاثي الأبعاد لآثار مدينة تدمر التي تضررت جراء اعتداءات التنظيمات الإرهابية.

وقال مدير معهد البوليتكنيك التابع للجامعة فاسيلي غولوفين إن النموذج واسع الأبعاد ويصل طوله إلى خمسة أمتار ويتألف من زهاء خمسين لوحة منفردة تمت طباعتها عبر طابعات بتقنية (3 دي) مشيراً إلى أن عملية الطباعة استغرقت أكثر من ثلاثة أشهر وتمت باللونين الأبيض والأسود وسيجري تلوينه بألوان أخرى في بطرسبورغ.

وكانت مصادر في جامعة سيفاستوبول أعلنت في وقت سابق أن طباعة النموذج ثلاثي الأبعاد ستجري على أساس صور التقطها خبراء الجامعة بين عامي 2016 و2019 بواسطة طائرات مسيرة ركبت عليها أجهزة تصوير ذات رؤية عامودية وجانبية مشيرة إلى أنه تم التقاط أكثر من 55 ألفاً من هذه الصور إضافة لآلاف الصور الأرضية لأهم آثار المدينة العريقة.

وكانت مديرية الآثار والمتاحف أشارت في آب الماضي إلى أنه بعد الدمار الكبير الذي لحق بمدينة تدمر الأثرية على يد تنظيم (داعش) الإرهابي قام الخبراء الروس في جمعية الأكاديمية الروسية للعلوم ومتحف الأرميتاج بمشروع توثيق ثلاثي الأبعاد.

واستعاد الجيش العربي السوري في الـ 17 من آذار عام 2017 السيطرة على مدينة تدمر بعد دحر تنظيم (داعش) الإرهابي الذي دمر الكثير من معالمها الأثرية.