الإفراط في المشروبات المحلاة بالسكر يؤدي إلى مشاكل في الذاكرة

كشفت دراسة أمريكية جديدة أن استهلاك مستويات عالية من المشروبات المحلاة بالسكر في وقت مبكر من الحياة قد يؤدي إلى مشاكل في الذاكرة أثناء مرحلة البلوغ.

ووفقاً للدراسة وجد باحثون في جامعة كاليفورنيا الأمريكية أن شرب المشروبات السكرية مبكراً يؤدي إلى تغيير محدد في بكتيريا الأمعاء (ميكروبيوم) والكائنات الدقيقة الأخرى التي تنمو في المعدة والأمعاء والذي يمكن أن يغير وظيفة منطقة معينة من الدماغ.

ودرس عالم الأعصاب سكوت كانوسكي الأستاذ المشارك في الدراسة العلاقة بين النظام الغذائي ووظيفة الدماغ وأظهر بحثه أن استهلاك المشروبات السكرية في الحياة المبكرة يضعف بشكل انتقائي التعلم والذاكرة ويغير ميكروبيوم الأمعاء.

ووفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تعد المشروبات المحلاة بالسكر مصدراً رئيسياً للسكريات المضافة في الأنظمة الغذائية الأمريكية حيث يستهلك ما يقرب من ثلثي الشباب في الولايات المتحدة مشروباً سكرياً واحداً على الأقل يومياً.