أمراض الخريف أسبابها وكيفية علاجها..

في فصل الخريف  تنتشر حبات الطلع و الأتربة والغبار بواسطة الهواء  كل ذلك وغيره يجعل الإنسان عرضة لأمراض عديدة ، ويزيد من معاناة مرضى الربو وحساسية الجهاز التنفسي وأمراض الصدر .

 وللحديث عن هذا الموضوع التقينا الدكتور محمد جمعة الذي تحدث قائلا ً :

 تؤدي تقلبات الطقس إلى انتشار أنواع عديدة من الأمراض ، لأن الجسم يكون معتاداً  على درجة حرارة معينة ولفترة  امتدت إلى أشهر فيفاجأ بالتغيرات المناخية والأجواء الدافئة تارة والباردة تارة أخرى، من الهواء الساكن  إلى هواء نشط يحمل الغبار والفيروسات وحبات الطلع و ... وأبرز هذه الأمراض:

  – الأنفلونزا وهي أكثر الأمراض شيوعاً في هذا الفصل لأن الأحوال الجوية تساعد على انتشار الفيروسات ، ومنها  فيروس الأنفلونزا، فترتفع حرارة الجسم ويزداد العطس والسعال والشعور بآلام الجسم .

  • حساسية الأنف : حيث انتشار حبات الطلع والغبار والأتربة في الهواء يسبب انسداد الأنف وسيلانه أحياناً والعطس المتكرر وصعوبة التنفس
  • - التهاب الملحمة: الأسباب المذكورة سابقاً تسبب التهاب ملتحمة العين مما يؤدي إلى تورمها وخروج إفرازات منها وحساسية شديدة للضوء.
  • - حساسية الأذن : يعاني المريض من الشعور بحكة شديدة داخل الأذن وقد تلتهب الأذن الوسطى ويشعر المريض بالألم الشديد.
  • - حساسية البلعوم : يظهر الاحتقان في الأغشية المخاطية بالبلعوم وتعتبر من أصعب أنواع الحساسية التي تصيب الإنسان في هذا الفصل .
  • - الأمراض الجلدية: و تنتج عن انتقال الجراثيم بسبب الازدحام والأيادي الملوثة وخاصة عند الأطفال في المدارس والذين يتحركون في أماكن كثيرة لا تخلو من الجراثيم والفيروسات .
  • الاكتئاب الموسمي: و يمتد تأثير فصل الخريف ليشمل الحالة النفسية عند الكثير من الناس نتيجة قلة تعرضهم لأشعة الشمس وتغيير المناخ وقصر ساعات النهار وميلهم إلى العزلة .
  • ومن النصائح للوقاية من أمراض هذا الفصل أكد على إتباع  :
  • - نظام غذائي صحي لتقوية الجهاز المناعي وتعزيز قدرة الجسم على مكافحة الفيروسات .
  • - شرب كميات مناسبة من الماء والتي تكفي لترطيب الجسم وتخفيف أعراض الحساسية .
  • الحصول على قسط كاف من النوم لتحسين الحالة المزاجية
  • - ارتداء الملابس المناسبة لهذا الفصل وخاصة القطنية الطرية منها .

- عدم التعرض للتيارات الهوائية الباردة  خاصة بعد الاستحمام .

- تهوية المنزل وأماكن العمل بشكل جيد .

- تجنب اختلاط المرضى والابتعاد عن التدخين والمدخنين .

- الاهتمام بالنظافة الشخصية وعدم ملامسة اليدين للأنف والعينين إلا بعد التأكد من نظافتها .

- الحرص على إعطاء الأطفال  لقاحاتهم خلال المواعيد المحددة حسب البرنامج المعتمد من الجهات الصحية .

- ممارسة التمارين الرياضية المناسبة .

- الإكثار من الفواكه والخضار الغنية بفيتامين (  c  )   لأنها توفر المزيد من المناعة للجسم .

- تناول الزهورات.

-عند التواجد في أماكن مزدحمة يجب ارتداء الكمامة واستخدام المناديل المعقمة

جنينة الحسن