رشا حيدر تسعى لتطوير موهبتها الفنية

 هناك العديد من المواهب الفنية التي تمتلك حسا فنيا عاليا، لكنها بحاجة إلى  الاهتمام  والمتابعة ،والشابة رشا حيدر من المواهب الفنية التي تسعى لتطوير موهبتها الفنية التي خُلقت معها منذ نعومة أظافرها.

عمر مبكر

عن موهبتها ونشاطاتها الفنية قالت :بدأ شغفي وحبي للرسم من عمر مبكر، ولا أنسى كيف كانت  رسوماتي مثار إعجاب المحيطين بي في المدرسة ،  لدرجة أن معلمتي في الصف  الأول قامت بتعليق رسوماتي على الحائط  ، وهذا  الأمر  ترسخ  في ذاكرتي ،وكنت  دائماً أحرص على المشاركة في مسابقات  رواد الطلائع  بمادة الرسم  على مستوى القطر، وكنت أحب رسم الشخصيات الكرتونية كأي طفل ، ومع مرور الوقت  أصبح الرسم بالنسبة لي شيء ممتع وهو من هواياتي المفضلة التي تحمل في طياتها معانٍ كثيرة  و  أجد فيه كل المتعة وأعكس من خلاله خيالاتي المتواضعة وأعبر عن أحاسيسي ومشاعري ,وأضافت :خلال الصيف الماضي تعرفت على الفنان فريد وسوف  الذي شجعني على استخدام الألوان الزيتية  وكان لدي تخوف  في البداية  لأن معظم رسوماتي استخدم فيها أقلام الفحم  وظهرت أخطاء كثيرة في  لوحتي الزيتية الأولى إلا أنني شعرت بسعادة  كبيرة كونني استطعت الانتقال لمرحلة جديدة بالرسم .

 الرسم الواقعي

         وعن المواضيع التي تتناولها قالت :  أميل  للرسم الواقعي ورسم المناظر الطبيعية    واستخدم الألوان  كما لدي أعمال فنية بمادة الخشب والحجارة أيضا .

جهود ملموسة

وعن مشاركاتها الفنية قالت : أول معرض شاركت فيه معرض المواهب الذي أقيم في  صالة المعارض في المركز الثقافي بحمص  ، بعدها شاركت بمعرض ألفا وبمعرض أقيم في جامعة الوادي الدولية  والذي ضم فنانين من محافظات القطر ،وسأقيم نشاطاً فنياً خلال شهر أيار الحالي  في ملتقى الرسم للفنانين.

الموهبة غير كافية

 وعن أهمية الموهبة والدراسة الأكاديمية قالت : الموهبة ضرورية للفنان لكنها غير كافية وتحتاج لصقل  ويمكن تطويرها بالتدريب والعمل المستمر، لكن بدون الموهبة يكون العمل الفني فاقداً للروح وكذلك الدراسة الأكاديمية ضرورية والاثنين يكملان بعضهما .

هيا العلي

012.jpg

013.jpg

014.jpg