المشاركون في معرض فناني حمص السنوي قدموا لوحاتهم حسب رؤيتهم وأسلوبهم الفني

 في كل عام   يقام  معرض فناني حمص السنوي الذي يقيمه  اتحاد الفنانين التشكيليين بحمص بعنوان تحية إلى 17 نيسان ويتضمن إبداعات الفنانين في صالة الاتحاد .

  ضم  المعرض هذا العام نحو 35 عملا فنيا  ومنحوتة  و  تنوعت اللوحات  بأساليبها ومقاييسها بين الألوان الزيتية والمائية والإكليريك .

"العروبة" رصدت أعمال بعض الفنانين المشاركين ....

نقيب الفنانين التشكيليين بحمص إميل فرحة شارك في المعرض بلوحة من أسلوبه التعبيري  تجسد المرأة بانفعالاتها النفسية المختلفة  وأشار إلى أن  المعرض تقليد سنوي يقيمه الاتحاد  كل عام بمشاركة أغلب الفنانين ، وكل فنان  يقدم عمله الفني حسب رؤيته  وأسلوبه الفني والمدرسة التي يتبعها .

 فيما أبدى الفنان محمد طيب حمام تعلقه بتراثنا الأصيل من خلال مشاركته بلوحة زيتية قريبة  للغرافيك تجسد تراث مدينة حمص   .

 الفنانة ميساء علي  قالت : شاركت بلوحة تجسد المدينة بأسلوب مختلف قريب للتجريدي  .

 الفنانة وداد سليمان استمدت من سنابل القمح موضوع لوحاتها التي تعبر عن مضامين  تحمل  في طياتها كل الخير والبركة رسمتها بلونين... الأسود المتدرج بدرجات الرمادي والأصفر .

 الفنانة سميرة مدور: معرض تحية لـ 17 نيسان له  وقع خاص والمشاركة فيه واجب ،  وشاركت بعمل فني يمثل طبيعة بلادنا الغنية بمناظرها الرائعة والجميلة .

  الفنان أحمد سلامة شارك بلوحة تبرز  مأساة الإنسان وظروف اليأس التي يعيشها نتيجة  الظروف الصعبة التي يمر بها والتي تمثل شريحة في المجتمع ،   مشيرا إلى الدور الهام للفن في تجسيد الواقع  .

   الفنان مازن منصور قال : شاركت بلوحة زيتية تعبر عن حجر الرحا المكسور وتدل على الأزمة الاقتصادية والمعيشية التي نمر بها .

الفنانة عبير العباس  تناولت في لوحتها الطبيعة  حسب أسلوبها ورؤيتها الفنية .

هيا العلي

.

0145.jpg

1258.jpg

025863.jpg