للمرأة دلالات إنسانية مؤثرة في لوحات سمر دروبي

حضور واسع  للمرأة في لوحات الفنانة  التشكيلية سمر دروبي يحمل دلالات إنسانية مؤثرة ، فهي  تحرص من خلال أسلوبها التعبيري والتجريدي  أن تنال الفكرة حيزا هاما من  تفكير المتلقي وتجعله ضمن دائرة البحث والتأمل .

منذ الصغر

عن بداياتها مع الفن التشكيلي قالت :  بداياتي مع الريشة والألوان منذ الصغر في المدرسة  فقد درست في مدارس بنات الشهداء، وهناك اهتمام ورعاية كبيرة وهذا انعكس على تنمية  موهبتي  في الرسم وكنت ارسم في أوقات الفراغ واخصص كل يوم ساعة للرسم و أشارك بكافة المعارض في المراحل الدراسية وكنت رائدة بمادة الرسم على مستوى القطر.

 الركن الأساس

وعن المواضيع التي تتناولها قالت : أتناول المواضيع التي تخص المرأة والمجتمع،  فالمرأة بالنسبة لي هي الركن الأساس بالكون هي الأم ،الولادة المتجددة جيل وراء جيل هي الحنان هي الوطن  و الأرض الطيبة المليئة بالأزهار و ينبوع يشرب منه كل عطشان أجسدها بالقوة وبالانكسار أحيانا متأثرة بالمجتمع وعاداته والتمرد أحيانا أخرى.

حيز التفكير

وقالت :أميل في لوحاتي   إلى  الأسلوب التعبيري  والتجريدي وأختار كافة الألوان الزاهية والسوداء والرمادية وأدمج الحار والبارد لتنتج ألوان جديدة توحي بالأمل والتطور.

مشاركات متعددة

وتابعت: شاركت بمعارض مع وزارة التربية بحمص ودمشق بالإضافة إلى المعارض مع وزارة الثقافة وحاليا أشارك مع مشروع مدى الثقافي بمعارضها بجامعة الوادي  وفي المركز الثقافي وفي الحدائق العامة لإبراز أهمية الفن لكافة شرائح المجتمع .

 غذاء الروح

وعن صعوبات العمل قالت :مادة التربية الفنية من المواد المهمة ولها الكثير من الفوائد، فالرسم لغة الأطفال التي يعبرون من خلالها عن أحاسيسهم وأفكارهم وهي غذاء الروح ونتمنى أن يكون هناك اهتمام من قبل الأهل والمجتمع  بالرسم والمواهب الفنية وخاصة بعد الحرب التي تعرض لها بلدنا الحبيب لأنها الوسيلة الوحيدة لإعادة بناء الشخصية السليمة .

 يذكر أن الفنانة التشكيلية سمر دروبي درست معهد إعداد مدرسين قسم الرسم في دمشق  ومارست مهنة التعليم في مدارس  حمص مدة عشرون عاما ، ثم تفرغت كمكلفة فنون جميلة لتدريب الطلاب الموهوبين في مسرح عبد الحميد الزهراوي لكافة الأعمار بالإضافة لذوي الاحتياجات الخاصة  .

هيا العلي

1.jpg

3.jpg

4.jpg