الخطة الخمسية العاشرة تلبي احتياجات المحافظة التنموية في حال اقرارها في هيئة تخطيط الدولة

العدد: 
12055
تهدف الخطة الخمسية التي يتم اعدادها بشكل تشاركي مابين الحكومة والقطاع الخاص والقطاع الاهلي الى تحويل الاقتصاد السوري‏

الى اقتصاد السوق الاجتماعي يحقق التوازن والعدالة الاجتماعية ويسهم في تحسين الوضع المعيشي للمواطن ويزيد فرص العمل ويرفع معدلات النمو والاستثمار ومن المؤكد أن بناء التنمية الشاملة لايتم الا باستخدام الخطط الخمسية التي تتطلب بيانات اقتصادية او اجتماعية اوديمغرافية كونها حجر الاساسي الذي يعتمد عليها اصحاب القرار في وضع الخطط المستقبلية فبقدر ماتكون البيانات واقعية بقدر ماينعكس ذلك على صوابية القرارات ودقتها.‏‏‏

وقد انجزت مديرية تخطيط حمص مشروع الخطة الخمسية العاشرة لمحافظة حمص /جهات الادارة المحلية , ومجلس مدينة حمص والمؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي / حيث سيتم مناقشتها قبل نهاية الشهر الحالي ومن ثم سيتم اعداد الخطة السنوية الاستثمارية للمحافظة للعام القادم وستناقش في هيئة تخطيط الدولة بتاريخ 8 آب هذا ماأفاد المهندس فؤاد موسى مدير تخطيط حمص منوها أن الكلفة التقديرية لمشروع الخطة الخمسية العاشرة لجهات الادارة المحلية في المحافظة بلغت 24 ملياراً و496 ملون ليرة وبلغت استثمارات الخطة المقترحة في المشروع المذكور 19 ملياراً و672 مليون ليرة موزعة على الشكل التالي: في مجال التربية بلغت الكلفة التقديرية لصيانة أبنية التعليم 705 ملايين ليرة واستثماراتها 705 ملايين ليرة وذلك من أجل صيانة جزئية ل¯ 500 مدرسة وصيانة شاملة ل¯ 877 مدرسة‏‏‏

في مجال الخدمات الفنية‏‏‏

تبلغ الكلفة التقديرية بالنسبة للمشاريع المباشر بها لأبنية التعليم الاساسي مليار و996 مليون ليرة واستثماراتها مليار و436 مليون وذلك لاستكمال بناء 616 قاعة صيفية مباشر بها منذ عام 2002‏‏‏

أما مشاريع أبنية التعليم الاساسي الجديدة فتبلغ الكلفة التقديرية الاجمالية لها 3مليارات و625 مليون ليرة واستثماراتها 2 مليار و800 مليون وذلك لبناء 2900 قاعة صفية جديدة‏‏‏

في حين تبلغ الكلفة التقديرية لمشاريع أبنية التعليم الثانوي المباشر بها 573 مليون ليرة واستثماراتها 283 مليون وذلك لاستكمال بناء 324 قاعة صفية مباشر بها وفيما يخص أبنية التعليم الثانوي الجديدة فتبلغ الكلفة التقديرية 308 ملايين واستثماراتها 555 مليونا لبناء 655 قاعة صفية جديدة ووصلت الكلفة التقديرية لأبنية التعليم المهني المباشر بها 206 ملايين ليرة واستثماراتها 143 مليونا وذلك لبناء 10 مدارس مهنية مباشر بها أما أبنية التعليم المهني الجديدة فتبلغ الكلفة التقديرية 420 مليون وتبلغ استثماراتها 315 مليون وذلك لبناء 20 ثانوية مهنية جديدة‏‏‏

وفيما يتعلق بمستوصفات الصحة المدرسية المباشر بها فتبلغ الكلفة التقديرية 17 مليون و500 الف ليرة واستثماراتها 10 ملايين لاستكمال بناء 4 مستوصفات صحية مدرسية وتبلغ الكلفة التقديرية لمستوصفات الصحة المدرسية الجديدة 30 مليونا واستثماراتها 30 مليونا وذلك لبناء 6 مستوصفات جديدة‏‏‏

وهكذا تكون الكلفة التقديرية الاجمالية لأبنية التعليم 7مليارات و670 مليونا و500 الف ليرة واستثماراتها 5مليارات و572 مليونا‏‏‏

في مجال المواصلات تبلغ الكلفة التقديرية لصيانة الطرق مليار و885 مليون واستثماراتها مليار و849 مليون وتبلغ كلفة مشاريع انشاء الطرق المباشر بها 839 مليون و744 الف ليرة واستثماراتها 294 مليون وذلك لأنهاء طرقات بطول 200 كم وبلغت الكلفة التقديرية لمشاريع انشاء الطرق الجديدة المحلية 854 مليون لانشاء 449كم‏‏‏

والكلفة التقديرية للطرق السياحية 656 مليون لانشاء طرقات سياحية بطول 328كم أما الكلفة التقديرية للطرق الزراعية 582 مليون لانشاء 388كم من طرق زراعية وبلغت الكلفة التقديرية المخصصة لطرق البادية مليار و229 مليون لانشاء 613 كم طرق في البادية‏‏‏

فيكون كلفة مشاريع الطرق 3مليارات و321 مليون ليرة واستثماراتها 3مليارات و321 مليون ليرة وتبلغ الكلفة التقديرية للحملة الميكانيكية /آليات ثقيلة/ 110 ملايين واستثماراتها 110 مليون وذلك لشراء آليات ثقيلة وسيارات وبذلك يصل اجمالي الكلفة التقديرية لمشاريع المواصلات 6 مليارات و155 مليون و744 الف ليرة واستثماراتها 5مليارات و574 مليون ليرة‏‏‏

وفيما يخص مجال الاسكان والتعمير لصيانة المقرات الحكومية في المدينة والريف فتبلغ كلفتها التقديرية 50 مليونا واستثماراتها 50 مليونا والكلفة التقديرية لانشاء المقرات الحكومية تصل الى 10 ملايين واستثماراتها 10 ملايين وذلك لانشاء 6 مراكز للخدمات الفنية في مناطق المحافظة وتصل الكلفة التقديرية لمبنى مديرية الخدمات الفنية 258 مليون ليرة واستثماراتها 138 مليونا وتبلغ الكلفة التقديرية للمخططات التنظيمية 50 مليون واستثماراتها 50 مليون وذلك لشراء اجهزة ومستلزمات لقسم التخطيط العمراني في المديرية وبذلك تصل الكلفة التقديرية لاجمالي مشاريع الاسكان والتعمير 368 مليون واستثماراتها 248 مليونا وبالتالي تصبح الكلفة التقديرية الاجمالية لمشاريع الخدمات الفنية في محافظة حمص 14 ملياار و194 مليون ليرة و244 الفا واستثماراتها 11مليارا و394 مليون ليرة‏‏‏

في مجال الثقافة‏‏‏

تبلغ الكلفة التقديرية لمشاريع الثقافة مليار و112 مليونا واستثماراتها 934 مليون و100 الف ليرة وذلك من أجل اعادة تأهيل المركز الثقافي بحمص واستكمال بناء 6 مراكز ثقافية في المحافظة وبناء 21 مركزا جديدا بينهم مجمع ثقافي ومسرح في الهواء الطلق.‏‏‏

في مجال الصحة تبلغ الكلفة التقديرية الكلية لاجمالي مشاريع الصحة 5مليارات و477 مليونا و782 الف ليرة واستثماراتها 4 مليارات و732 مليونا و972 الف ليرة وذلك لتطوير المشفى الوطني بحمص وتطوير منشآت صحية قائمة واستكمال 8 مشاريع مباشر بها وبناء 4 مشاف جديدة ومبنى للمديرية‏‏‏

في مجال البيئة‏‏‏

استكمال مبنى المديرية حيث تبلغ كلفته التقديرية 18 مليون و976 الف واستثماراته 9مليون في مجال الشؤون الاجتماعية والعمل تبلغ الكلفة التقديرية الاجمالية 12 مليون واستثماراتها 12 مليون وذلك لصيانة معهد الصم ومعهد الشلل الدماغي وصالة الصناعات الريفية والوحدات الارشادية‏‏‏

في مجال الرياضة‏‏‏

تبلغ الكلفة التقديرية مليار و755 مليون ليرة واستثماراتها 955 مليون وذلك من أجل صيانة الملاعب والمنشآت الرياضية والمباني واستكمال المدينة الرياضية والصالة الرياضية المغلقة والمسبح الاولمبي ومسبح آذار الشتوي والنوادي وفندق ومبنى اداري وموقع عام وستاد دولي يتسع ل¯ 50 الف متفرج .‏‏‏

بالنسبة لمجلس مدينة حمص‏‏‏

تبلغ الكلفة التقديرية لمشاريع الاستبدال والتجديد 150 مليونا واستثماراتها 150 مليون والمشاريع المباشر بها الكلفة التقديرية مليار و641 مليونا و500 الف واستثماراتها 539 مليونا و500 الف ليرة‏‏‏

والكلفة التقديرية للمشاريع الجديدة 4 مليارات و598 مليون و500 الف ليرة واستثماراتها 2 مليار و825 مليون و500 الف أما مؤسسة المياه فتبلغ الكلفة التقديرية الكلية لمشاريع الاستبدال والتجديد 4 مليارات و57 مليونا واستثماراتها مليار و418 مليونا بينما الكلفة التقديرية للمشاريع الجديدة 72 مليون واستثماراتها 72 مليون ليرة‏‏‏

توضيحات‏‏‏

ونذكر هنا أن الكلفة التقديرية للمشاريع هي عبارة عن كلفة المشروع بدءآ من دراسته وحتى البدء باستثماره‏‏‏

أما الاستثمارات المقترحة في الخطة فهي الاعتمادات التي سيتم مناقشتها في هيئة تخطيط الدولة بغية اقرارها في سنوات الخطة الخمسية العاشرة من 2006 ولغاية 2010‏‏‏

وتجدر الاشارة الى أن هذه الخطة تعتبر مشروعا الى حين اقرارها في هيئة تخطيط الدولة‏‏‏

خطة طموحة‏‏‏

وتعد الخطة الخمسية العاشرة طموحة جدا للمحافظة وستساهم في حال اقرارها في هيئة تخطيط الدولة في تنمية المحافظة بشكل فعال وسيكون لها دور فعال بالمؤازرة مع مشاريع القطاع الخاص المتعددة الزراعية ,الصناعية, السياحية بتأمين فرص العمل وتحسين معدلات النمو في المحافظة وهذا سيسهم في تحسين المستوى المعيشي للمواطنين ونشير الى ان الخطة الخمسية تقوم باعدادها مديرية التخطيط بالتعاون والتنسيق الكامل مع اجهزة التخطيط في جهات المحافظة‏‏‏

منح تعويضات‏‏‏

لايستطيع أحد أن ينكر أهمية التخطيط الذي يعد محور التنمية لذلك من الضروري رفد اجهزة التخطيط بكل الوسائل والمستلزمات المادية والبشرية الكفيلة بانجاز مهامها على اكمل وجه اضافة لمنح العاملين في الاجهزة التخطيطية في المحافظة المكافآت والحوافز المناسبة نظرا للجهود التي يبذلونها .‏‏‏

زيادات كبيرة‏‏‏

ولو اجرينا مقارنة بسيطة بين الخطتين التاسعة والعاشرة نلاحظ أن مقدار الزيادة في مشروع الخطة العاشرة بالنسبة لمشاريع جهات الادارة المحلية في المحافظة تصل الى 14 مليارات ليرة تقريبا وبالنسبة لمجلس المدينة يصل مقدار الزيادة في مشروع الخطة الحالية مقارنة بالخطة السابقة مليار و980 مليون ليرة‏‏‏

في حين تصل الزيادة لمؤسسة المياه عما كان عليه في الخطة السابقة حوالي مليار و52 مليون ليرة‏‏‏

أخيرا‏‏‏

أهم مايميز الخطة الحالية للمحافظة التركيز على نشاطات التعليم الاساسي والثانوي والمهني وعلى النشاط الصحي واستكمال استبدال شبكات المياه بغية الاقلال من هدرها‏‏‏

اضافة لتأمين فرص العمل والاستثمار الامثل للموارد البشرية وزيادة حجم الاستثمارات..‏‏‏

المصدر: 
العروبة‏