إنجاز البنى التحتية في مناطق المخالفات ضمن الاولويات والاحد القادم حد أقصى لانفاق الاعتمادات

العدد: 
12412
ناقش السيد محافظ حمص مساء أمس الأول مع مدراء الدوائر والمؤسسات الخدمية عدة

قضاياتخص عمل تلك المؤسسات وكانت حول مديرية المالية حيث سيتم انجاز مبنى المديرية الجديد واستثماره في أول العام القادم 2007 وتم التوجيه بتأمين التجهيزات والمكاتب وفق حاجة العمل قبل الانتقال الى المبنى الجديد وبالنسبة لمديرية التخطيط : فقد تم استعراض الموازين الاستثمارية والمستقلة ونسب الإنفاق والانجاز التي بلغت 78 % لجهات الادارة المحلية ونسبة 85 % في مجلس مدينة حمص وقد أكد السيد المحافظ على إنفاق كامل الاعتمادات المنفذة في موعد اقصاه يوم الاحد القادم وانجاز المناقلة النهائية للمشاريع في موعد اقصاه 11/12/2006 وتحويل فوائض الاعتمادات غير المصروفة الى بند ابنية التعليم في الموازنة وبخصوص مديرية التربية فقد تم تجهيز أوامر الصرف لكامل الاعتمادات المخصصة بحيث تبلغ النسبة 100 % قبل 11/12/2006 واثير نقاش خاص باعداد الدراسات لمشاريع اضافية وخاصة في قطاعات ابنية التعليم ومياه الشرب والصرف الصحي للحصول على الاعتمادات المطلوبة اثناء مناقشة الخطة في هيئة تخطيط الدولة 0 والتركيز على مشاريع خطوط الصرف الصحي في احياء المخالفات الجماعية بمدينة حمص ومحطات المعالجة في ريف المحافظة واعداد الأضابير اللازمة لها , كما تم اعداد أضابير تنفيذية لشبكات مياه الشرب في هذه الاحياء ليتم تنفيذها بعد انجاز شبكات الصرف الصحي وفق البرنامج الزمني ثم التأكيد على انجاز الدراسات واعداد الموازنات اللازمة لانجاز أعمال البنى التحتية في مناطق المخالفات الجماعية / الطرق والأرصفة - المياه والصرف الصحي - الكهرباء- الهاتف / ليتم متابعة تأمين الاعتماد اللازم لانجاز كافة هذه الخدمات خلال مدة زمنية محددة 0 وحث على العمل لوضع خطة استراتيجية ضمن أولويات للمشاريع الخدمية في ريف المحافظة لكافة القطاعات لتحقيق التنمية المطلوبة وفق دراسات الجدوى الاقتصادية والدراسات السكانية 0 واعداد دفاتر الشروط لمشاريع الصرف الصحي وتوثيق الوضع الراهن للصرف الصحي وتقييمه وتقديم الحلول لمعالجة الانحراف والخلل في هذا الواقع واعداد دراسات توجيهية للمناطق التي لم يتم اعداد دراسات لها وتسليم مخطط شامل لمشروع الصرف الصحي وفق النظام باستثناء الشبكات الداخلية والاكتفاء بالخطوط الاقليمية والمحورية وتحديد تسلسل الأولويات لكامل هذا المشروع ووضع التكاليف التقديرية لها وقدمت مديرية الخدمات الفنية بياناً حول حاجة المشاريع الى اعتمادات اضافية بعد انفاق الاعتمادات المخصصة قبل تاريخ 11/12/2006 حيث يوجد لدى المديرية كشوفات مستحقة بحدود /350/ مليون ليرة وقد بلغت نسبة الإنفاق حتى تاريخه 87 % من الاعتمادات المخصصة والمتوقع انفاق كامل الاعتمادات قبل نهاية العام 0‏

وقد بلغت نسبة الإنفاق في مديرية الشؤون الاجتماعية 21 % ويتوقع انفاق الاعتماد المخصص لهذا العام وبالنسبة لمديرية شؤون البيئة فمن المتوقع انفاق كامل الاعتمادات قبل نهاية العام لمشروع بناء المديرية وحالياً الإنفاق 30 % من الاعتماد كما تم التأكيد على كافة المدراء لاعداد آليات عمل فيما يتعلق بصرف‏

البقية ص7‏

الكشوف لتسريع عملية الإنفاق والاستلام ومنع اية انحرافات في هذا المجال 0 أما في مديرية المنشآت الرياضية فقد بلغت نسبة الإنفاق بحدود 92% والانجاز يتم وفق البرنامج الزمني المحدد وقد شمل النقاش حواراً حول الموازنة المستقلة في الخدمات الفنية فتبين أن أسباب انخفاض نسبة الانجاز والإنفاق تعود الى تأخر الدراسات للمشاريع وخاصة محطات المعالجة النقطية ويتوقع انفاق 55 - 60 % من الاعتمادات المخصصة لنهاية العام 0 وقد وجه السيد المحافظ الى أهمية تركيز الجهود على الانجاز لكل بعد من بنود الموازنة واعداد دفاتر الشروط والتعاقد قبل الشهر الخامس من كل عام 0 كما تم التوجيه بامكانية الاعلان عن المشاريع الاستثمارية والمستقلة لمشاريع عام 2007 منذ بداية العام وسيتم الاعلان عن مشاريع الصرف الصحي لعام 2007 بمبلغ 110 مليون ليرة سورية خلال اسبوع باعتبار ان الدراسات و الاضابير جاهزة وتم التأكيد على أن التعامل مع الشركات الانشائية العامة كمثيلاتها من الشركات الخاصة وفق الانظمة والقوانين النافذة وتطبيق الانظمة والتعليمات على جهاز الاشراف بكل دقة وبلغت نسبة الإنفاق في الصحة 73 % مع توقع ارتفاع النسبة الى 90 % حتى نهاية العام وفي مديرية التربية تم انفاق كامل الاعتمادات المخصصة من الموازنة المستقلة والاعتماد المخصص /4/ مليون ليرة سورية وقد تم التوجيه لكافة الجهات المحلية اقامة مشاريع استثمارية من اعتمادات الموازنة المستقلة لعام 2007 وقد طرح في الاجتماع موضوع اقامة مشاريع استثمارية لمصالح مجلس المحافظة من اعتمادات الموازنة المستقلة وقد تم تكليف مدير الاوقاف بتقديم مخططات ودراسة لاستثمار الأراضي العائدة للمديرية في مدينة حمص لاقامة مشاريع استثمارية اضافة الى دراسة امكانية مشروع استثماري على أرض معمل الوليد للمكروباص بمدينة حمص وجرى حديث لاعداد دراسة لحاجة مديرية التربية في المحافظة الى رياض الاطفال والتعميم على كافة الوحدات الادارية والبلديات لبيان امكانية تأمين الأراضي اللازمة لهذه الغاية‏