بلدية الناعم و الفساد المزعوم /رد و تعقيب/

العدد: 
13862
وردنا من بلدية الناعم الرد التالي وهو حول ما طرح على صفحة الرقابة تحت عنوان الفساد في بلدية الناعم 2 من 2 ويبدو ان الجزء الاول من المادة لم يصل للمعنيين

وبالتالي تم الرد حول الجزء الثاني من المادة المذكورة فقط وفيما يلي نورد الرد كاملا ونعقب عليه ببعض من الملاحظات المستقاة من الرد نفسه :‏

إشارة إلى ما ورد في جريدة العروبة بتاريخ 2/4/2013 تحت عنوان(الفساد في بلدية الناعم/2من2/) نوضح لكم ما يلي:‏

أولا:في التاريخ المذكور بالفعل لم نقم بإنتاج مادة الخبز لعدم وجود الطحين و ذلك لوجود عاصفة ثلجية في المنطقة و لم يراجعني لا في منزلي و لا في البلدية أي مواطن قمت بتكليف مختار القرية و أمين الفرقة الحزبية و هما عضوان في لجنة المحروقات في البلدية بالكشف على الفرن و كان الرد أن سبب تأخر الخبز عدم وصول السيارة بسبب العاصفة الثلجية و لكن تم خبز المخصصات في الساعة السادسة من ذلك اليوم تم على أثرها تنظيم محضر ضبط تمويني.‏

ثانيا:على أثر مجزرة الشومرية في شهر حزيران قام مجموعة من الأهالي و أنا منهم قبل استلامنا مهام رئاسة البلدية و نائب الرئيس بشهرين بجمع تبرعات مالية قدرها /321000/ل.س تم توزيع /120000/ل.س بتاريخ 15/6/2012 سلمت وفق إيصال إلى المهجرين من قرية الشومرية الساكنين في محطة القطار و مبلغ/201000/سلمت إلى الأهالي وفق الإيصال بتاريخ 12/3/2012 علما أننا لسنا جمعية خيرية لإعانة ذوي الاحتياجات الخاصة و المخطوفين.‏

ثالثا:بالنسبة لرفع سعر المازوت من 65ق.س إلى 125ق.س لم يتقدم إلينا أي مواطن يشكو من رفع التسعيرة و ليس لنا أي علاقة بذلك و جميع محاضر لجنة المحروقات في البلدية لا يوجد فيها أي إشارة إلى تحديد أو رفع لسعر نقل مادة المازوت.‏

أما بالنسبة لما ذكر من قيام رئيس البلدية بتعيين أحد موزعي الغاز من الحارة الجنوبية كرئيس لجنة الغاز و المازوت فهذا عار عن الصحة لكون رئيس لجنة الغاز و المازوت هو نائب رئيس البلدية و المفرغ الوحيد من أعضاء المكتب التنفيذي في البلدية.‏

أما معتمد الغاز في الحارة الجنوبية هو معتمد عن طريق الجمعية الفلاحية منذ عام 1984 و لا يزال يؤدي الخدمة و نعتبر أن هذه الشكوى كيدية و هدفها الإساءة إلى البلدية(رئيس و نائب الرئيس البلدية)نظرا لم نقوم به من تأدية واجبنا الوظيفي و الاجتماعي في هذه الفترة الصعبة.‏

رئيس بلدة الناعم‏

شعيب الصالح‏

تعقيب العروبة:‏

مشكورة هي الجهات التي تبادر إلى الرد على الشكاوى التي ننشرها بشكل مباشر و سريع و نتمنى التعاون الدائم معنا من قبل جميع الجهات المعنية و الرسمية و نحب أن نوضح الأمور التالية قبل تعقيبنا على الرد المنشور أعلاه من بلدية الناعم:‏

أولا:نحن لسنا في نزاع أو خلاف مع أي طرف كان و لسنا منحازين إلا لمصلحة الوطن و المواطن.‏

ثانيا:في جميع الشكاوى التي ننشرها لا نبتغي من وراءها التشهير بأحد أو الإساءة لأحد أو استفزاز أو مصادرة رأي أي طرف من الأطراف و إنما نحاول أن ننقل صورة الواقع كما تصلنا و نسمع وننشر هموم المواطنين جميعا وللجهة أو الطرف الآخر نحتفظ بحق الرد كاملا غير منقوص على ألا نجعل من صفحتنا مكانا للجدال العقيم والاتهامات والتجذابات غير المبررة‏

في رد بلدية الناعم وجدت أن هناك بعض الملاحظات من الضروري نشرها ولذلك ننشرها كما وردت مع الملاحظة التي وجدناها وهي التالية :‏

إن الأمر الإداري رقم 4 الذي تشكلت من خلاله لجان للتحقق من كميات المحروقات الواردة وتوزيعها بالشكل الأمثل جاءت كما يلي :‏

قرية الناعم :‏

1- السيد: رئيف زينة : رئيسا‏

2- السيد : مصطفى زينة أمين الفرقة الحزبية‏

3-السيد: أحمد سليمان زينة مختار القرية‏

قرية الجوبانية:‏

1- السيد :أحمد فانوس عضو المجلس البلدي‏

2- السيد : كنان غانم فانوس مختار القرية‏

3- السيد : ناصر الحسن أمين الفرقة الحزبية‏

أما في قرية دبين:‏

1- السيد:علي مصطفى عباس عضو المجلس البلدي‏

2- السيد: ناصر الحسن أمين الفرقة الحزبية‏

3- السيد :يوسف عباس مختار ورئيس الجمعية الفلاحية‏

وفي قرية القرنية :‏

1- السيد :منيف الحسن مختار القرية وعضو المجلس‏

2- السيد :كامل علي العلي عضو هيئة اختيارية‏

3- السيد: ناصر الحسن أمين الفرقة الحزبية‏

و كما نرى إن أسماء اللجان في كل قرية هي من نفس العائلة إذا ما استثنينا اسم ناصر الحسن /الممثل في اللجان جميعها..و لا أعرف أهمية هذه الملاحظة /أي أن تكون عائلة واحدة تمثل القرية/إلا إذا كانت القرية جميعها من نفس العائلة ...؟؟؟؟!!!!‏

أما الملاحظة الثانية فكانت حول مهجري الشومرية و ملاحظتنا حولها نطرحها بعرض وصل الاستلام الذي وصل إلينا من بلدية الناعم و نتساءل فيه عن عدم وجود أي طابع رسمي و نقصد بكلمة طابع أي محضر يتم بموجبه تسليم أو استلام و نتساءل كيف وزعت هذه الأموال و لماذا تغيرت أسماء ممثلي أهالي الشومرية و تغير معها توقيع إبراهيم بشلاوي علما أن توقيعه الأول هو في الصفحة ذاتها كما نتساءل أيضا عن الصيغة الكتابية التي تم بها تسديد مبلغ ال201000 ليرة و لماذا بقيت تسعة أشهر بدون أن تسلم إلى أهالي الشومرية........ونستغرب أن تعود اللجان إلى الورقة ذاتها لتكتب وبشكل حاشية بعد تسعة أشهر المبلغ الملم حديثا أي في‏

12-3-2013 علما انه وردتنا حاشية في نهاية الرد كتبت تحت عنوان المرفقات ...وورد فيها صورة عن إيصالات تسليم مبلغ للمهجرين وهذه الصورة التي ننشرها هي الصوره الوحيدة المرفقة ....لانشك بأحد ولسنا بجهة تنفيذية ولكن نتمنى من الجهات المعنية متابعة موضوع الشكوى وموافاتنا بالنتائج التي تتوصل إليها .!!‏