حديث الأربعاء... علاك يومي !

العدد: 
13604
سبق وأن تمخضت لجنة التسعير في حمص و ولدت نصف ليرة ثم تابع الجنين نموه ليصبح ليرة , و القصة باختصار تدور حول تخفيض تعرفة الركوب في النقل الداخلي بالنسبة للخطوط المستثمرة

حيث تم اتخاذ قرار بالتخفيض من 7 ليرات إلى 6,5 , ثم تنازلوا عن نصف ليرة أخرى . و ما يجري داخل الباص أن الراكب يقطع تذكرة واحدة للذهاب و الإياب مرغمًا ليدفع ثمنها 14 ليرة كون التسعيرة الجديدة لم تصل إلى الشركة المستثمرة حتى كتابة هذه السطور على ما يبدو ! وحتى إن وصلت فإن التسعيرة عملياً هي 15 ليرة لأن السائق الذي تجاهل طوال الفترة السابقة استرجاع الليرة ليس من المتوقع أن تؤدي ليرة إضافية أو حتى ليرتين إلى تغيير سلوكه بالتطنيش , لذلك فإننا نقترح عليه لإسكات النقاقين أمثالنا أن يدخر كمية من العلكة ليضرب عصفورين بعلكة واحدة , فمن جهة يتاجر بنا عندما يبيعنا العلكة و من جهة أهم يشغل بها ألسنتنا الطويلة ..! و لكن قبل أن نبدأ العلك نذكر بأن أحداً لم يناقش التسعيرة الأساسية (7ليرات) قياساً إلى تسعيرة باص الحكومة (4 ليرات ), كما لو أن هذا الأخير كخبز الشعير مأكول و مذموم !‏

جودت حسون ">j.jawdat8@gmail.com‏