الأمن المزيف

العدد: 
14776
التاريخ: 
الثلاثاء, كانون الثاني 10, 2017

الأمن القومي للولايات المتحدة الأميركية لا ينفصل أبداً عن أمن الكيان الإسرائيلي فهما توأمان مهما حدث، ولا تختلف أي إدارة أميركية عن غيرها في هذا الإطار، فالجميع متفقون على تحقيق الأمن الإسرائيلي مهما كان الثمن، والجميع لهم القول الفصل في تحقيق الأجندات الإسرائيلية حتى قبل تحقيق الأجندات الأميركية نفسها حتى يرضى عنهم اللوبي الصهيوني.

وهذا الأمر سياسة معلنة للإدارات الأميركية تعترف بها الصحافة الأميركية وآخر ما نشرته تلك الصحافة أن ميزانية الأمن للولايات المتحدة التي أقرّها الكونغرس منذ أيام تشمل تطوير منظومة القبة الحديدية للكيان الصهيوني .‏

فالميزانية التي تم إقرارها تشمل رصد 600 مليون دولار لتطوير منظومة القبة الحديدية للاحتلال الإسرائيلي لاعتراض الصواريخ متوسطة المدى والتي كان الكيان الإسرائيلي قد استخدمها على نحو خاص خلال العدوان على قطاع غزة منذ عامين.‏

والتصديق على قانون ميزانية الأمن الأميركي ينتظر المصادقة عليه من قبل الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي سيبرهن للوبي الصهيوني وفاءه له وسيبادر إلى التصديق عليه بشكل عاجل قبل مغادرته البيت الأبيض.

وقانون ميزانية الأمن الأميركية يشمل أيضاً بنوداً تتعلّق بتعاون أميركي إسرائيلي في مجالات عدة بالإضافة إلى ميزانية إضافية منفصلة عن اتفاقية المعونات العسكرية الأميركية والتي تمّ الاتفاق بشأنها قبل عدة أشهر وتشمل تقديم معونات أميركية لإسرائيل بقيمة أربعة مليارات دولار سنوياً على مدار السنوات العشر القادمة، بعد كل هذا تدعي الولايات المتحدة حرصها على الديمقرطية في المنطقة وسعيها لاستتباب الأمن والأمان ومحاربة الإرهاب.

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
عبد المعين زيتون

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة