محاضرة حول دور المساعدات والمثقفات الصحيات في اكتشاف حالات الطفل المضطهد

العدد: 
14777
التاريخ: 
الأربعاء, كانون الثاني 11, 2017

أقامت دائرة الصحة المدرسية بالتعاون مع مديرية الصحة أمس محاضرة في قاعة الاجتماعات في مديرية التربية حول دور المساعدات والمثقفات الصحيات في اكتشاف حالات الطفل المضطهد ألقاها الدكتور بسام المحمد تخدث فيها حول الإساءة السلوكية والعاطفية والإهمال للطفل وذكر ما هي عواقب الإساءة الجسدية والإساءة العاطفية على الطفل وتقع مسؤولية التعرف على حالات الإساءة للطفل على قطاع التربية في المدارس والروضات والمؤسسات الاجتماعية التطوعية والطبيب الشرعي والقطاع الصحي الخاص والعام .

وبين أن من يقوم بحماية الطفل من الإساءة هم رجال الشرطة والقضاء في الحالات المبلغ عنها والجمعيات الأهلية كجمعية حماية الأسرة في سورية في بعض الحالات التي يوكل إليها بذلك وهناك عدد كبير من الحالات التي لا يجد فيها الطفل من يحميه من الإساءة .

وأكد الدكتور المحاضر أن المشكلة في حالات الإساءة للطفل حين لا يعرف الأهل ما هي حدود الإساءة للطفل وفشل المحيطين في التنبؤ بوجود حالات إساءة للطفل والمعتقدات بسلطة الأهل التربوية المطلقة والازدواجية في النظرة للعنف وفشل القطاع الصحي في تشخيص حالات الإساءة موضحا أنه في حال فشل تشخيص حالات الإساءة تكون حالة كارثية للطفل موضحا بعض العلامات التي تبين وجود حالات إساءة للطفل مع الصور .

حضر الفعالية  مدير التربية أحمد الإبراهيم ونقيب الأطباء بحمص الدكتور بشار مصطفى والدكتور بسام المحمد رئيس شعبة الطب الشرعي في مديرية الصحة.

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
صلاح حسن

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة