جديد مجلة المعرفة...مقالات ودراسات في الأدب والتراث والفلسفة

العدد: 
14782
التاريخ: 
الأربعاء, كانون الثاني 18, 2017

شمل العدد الجديد من مجلة المعرفة الثقافية الشهرية الصادرة عن وزارة الثقافة مجموعة من الدراسات والمقالات الثقافية والأدبية والعلمية حول مختلف فنون الأدب والتراث والفلسفة وغيرها اضافة إلى كتاب المعرفة الشهري بعنوان “تدخلين كالمستقبل” وهو عبارة عن مختارات شعرية للأديب الروسي بوريس ليونيدوفيتش باسترناك تتضمن قصائد تعود لسنوات متباعدة في حياته ترجمها الدكتور ثائر زين الدين.

وافتتح العدد وزير الثقافة محمد الأحمد بمقالة بعنوان “عام جديد” كتب فيها .. في مطلع كل عام جديد نكون أمام استحقاقات جديدة على صعيد العمل الحكومي عموما وفيما يخصنا على المستوى الثقافي تسعى الوزارة بكل كوادرها ومديرياتها ومراكزها المنتشرة في معظم ربوع الوطن إلى نشر الثقافة وتفعيلها في حياة السوريين ويندرج كل عمل وفق خطط مدروسة بعناية موضحا أن انتصار الثقافة في الوطن هو ركن من أركان انتصار الإرادة الوطنية الواعية وميزة جلية من ميزات هذا الشعب المتحضر المحب للثقافة وللكلمة في تاريخه القديم والمعاصر.

واستعار رئيس تحرير المجلة ناظم مهنا في كلمة العدد التي جاءت بعنوان “البيت ..الاسرة .. الوطن” بعض المفاهيم المتوالية والمترابطة من أدبيات الفلسفة الوجودية المتأخرة ومن الجدل الدائر بين الوجوديين في أعقاب الحرب الكونية الثانية ومحاولات بعضهم الخروج من الدائرة المغلقة حول مفهوم الانسان وموقعه وفاعليته محاولا من خلالها ملامسة مأساتنا السورية بشفافية ضمن الفضاءات الوجودية والانطولوجية.

وضم باب الدراسات والبحوث عناوين متنوعة وهي “الاسرة السورية وقيمها بين التأصيل والتزييف” للدكتور محمد علي جمعة “وفلسفة العلم في القرن العشرين” لأسعد طرابيه وكتب الباحث محمد مروان مراد دراسة عن الدكتور شاكر مصطفى “أصابع على جراح العروبة لنصف قرن” و”جلجامش.. ملحمة فكرية” لعيد الدرويش و”الاسطورة الحديثة وصناعة الرمز” ليونس صالح و”كامو وفلسفة العبث” لمؤيد جواد الطلال و”التأويل والسرد في فكر الفيلسوف الفرنسي بول ريكور” لإبراهيم سلوم.

وفي العدد حوار أجراه بيان الصفدي مع الشاعر اليمني ابراهيم الحضراني الذي يعد واحدا من أهم شعراء اليمن المعاصرين وامتاز بميله للجديد والتجديد في الشعر والحياة وعاش هذا الهاجس بكل جوارحه حيث تتمتع شخصيته بالحضور الجميل والمرح والرهافة.

في حين ضم باب الديوان قصائد شعرية حملت عناوين “تحت قميص الليل” لأوس أحمد أسعد و”حلم” لأميمة نصر الدين و”قصائد قصيرة” لحسان الجودي و”صخب المدينة” لنور الهدى سعيد نسلي أما باب السرد فاحتوى “التعويذة الأخيرة” لإبراهيم الخولي و”الزوبعة العابرة” لمحسن يوسف و”النظر من الأعلى” لعلي الراعي وترجم فريد اسمندر “ضوء القمر”.

وتضمن باب افاق المعرفة سلسلة من المقالات حيث كتبت الدكتورة ملكة أبيض عن “الانفعالات والفروق بين الجنسين” و”التعريب والتعليم في التجربة السورية” لفاديا المليح حلواني في حين ترجمت الدكتورة ماري شهرستان مقالا عن “الفخ الاثني” و”نشأة الكون بين الاسطورة والعلم” لمعاذ قنبر و”ما هو الزمن” لفايز فوق العادة بينما كتب الدكتور علي أبو عساف عن “نصب الامير كتمو” والدكتور نزار عبد الله عن “مشروع قطاف مياه المطر”.

وفي نافذة على الثقافة سلط حسني هلال الضوء على مجموعة من الإصدارات الجديدة وهي “لبنان” للدكتورة نجاح العطار و”المسرح السياسي في سورية” للدكتور غسان غنيم و”حصار مفتوح” لسامر انور الشمالي من اصدارات الهيئة العامة السورية للكتاب ومجموعة شعرية بعنوان “لا أثر لرأسي الأول” للشاعرة “ليزا ابراهيم خضر” صادرة عن “دار بعل”.

وتناول الناقد والفنان محمود شاهين في زاويته “من كروم الجمال لوحة” بعنوان “الحفلة” للفنان التشكيلي سعد يكن التي تختزل تجربته الفنية التي مضى عليها ما يربو على نصف قرن من الزمن كان خلالها دائم الحضور في الحراك التشكيلي السوري في حين زين غلافي المجلة لوحتان الأولى للفنان التشكيلي وضاح السيد والثانية للفنانة لينا ديب بعنوان “نحو غد أفضل”.

الفئة: 
المصدر: 
العروبة