المحطة التاسعة

العدد: 
14803
التاريخ: 
الخميس, شباط 16, 2017

يمضي قطار الدوري العام لأندية الدرجة الممتازة بكرة القدم مسرعا ً في رحلته الطويلة الشاقة الحافلة بالصعاب والمطبات والمنغصات والتقلبات والمستويات المتراجعة لمعظم الفرق وخاصة للفرق الكبيرة والعريقة ذات الصولات والجولات التي اختفى بريقها في الدوري الممتاز خلف غيوم التراجع السوداء وهبت عليها رياح التراجع المرير  بتأثير  الخلافات على آلية العمل أو خلافات بوجهات النظر أو خلافات شخصية او تجديد تشكيلة الفريق  أو نتيجة لعدم الإستقرار الفني والإداري وقد انعكست على الفرق سلبا وأودت بها إلى حافة الهاوية ، لذلك كثرت الاستقالات من قبل المدربين والإداريين فلا تكاد تنقضي مرحلة من مراحل الدوري حتى نسمع بعدد من الاستقالات التي لم يخل منها أي ناد حتى الآن اللهّم سوى ناديي الجيش والشرطة .
 قطار الدوري الممتاز يصل إلى المحطة التاسعة يوم غد الجمعة وفيها سيتوقف في ملعب حمص بلقاء الوثبة مع الحرية ، وفي حماة بلقاء الكرامة مع الطليعة، وفي جبلة بلقاء فريقها مع الوحدة، ودمشق بلقاء الجارين المجد  والشرطة ،وفي اللاذقية بلقاء قمة يجمع الجارين تشرين المتصدر وحطين الوصيف ،ويوم السبت يتوقف  قطار الدوري الممتاز في دمشق بلقاءي المحافظة مع النواعير والفتوة مع الجزيرة ، وفي حلب كما هو مقرر بلقاء قمة و يجمع الاتحاد مع حامل اللقب الجيش .
 وقد شهدت المحطة الثامنة من الدوري تغييرات كثيرة وتراجع ثمانية فرق في الترتيب  عن  مواقعها السابقة ، فيما أحرزت ست  فرق أخرى تقدما ً ملحوظا ً، ووحدهما تشرين والجزيرة حافظا على موقعيهما  ، فريق تشرين المتصدر عزز صدارته ، والجزيرة المتأخر للمركز السادس عشر راوح في ذات المكان.
 وكان الوثبة الأكثر فرحا ً بتقدمه من المركز الثاني عشر إلى التاسع بفوزه على ضيفه الفتوة 3/1 وقد احتفل للمرة الثانية بالفوز، بعد الفوز الأول السابق على المجد بهدف في الأسبوع السادس ، وهو متحفز للتقدم أكثر ومتوثب لتحقيق الفوز الثالث بلقاء غد مع الحرية ، وتقدم حامل اللقب (الجيش) من المركز الثامن إلى الخامس برصيد 12نقطة وبالعلامة الكاملة من أصل 12 نقطة ممكنة في أربع مباريات  فقط لعبها  حتى الآن ما يفتح أمامه المجال واسعا ً لمواصلة زحفه نحو القمة برحلة الدفاع عن اللقب الذي أحرزه الموسم الماضي ،وتقدم فريق النواعير من المركز الثالث عشر إلى المركز العاشر، وكذلك تقدم الشرطة من السادس إلى الرابع، وتقدم الحرية من الخامس عشر إلى الثالث عشر، وتقدم حطين من الثالث إلى الثاني.
 وتراجعت ثمانية أندية عن مواقعها السابقة وكان الكرامة المتراجع الأكبر وتأخر إلى المركز الرابع عشر وهذا المركز غريب عنه ويدعو إلى سرعة التحرك لإيجاد حلول إسعافية ناجعة خاصة بعد استقالة  مدربه عبد النافع حموية ومن ثم تمسك الإدارة به وتجديد الثقة ليتابع مهمته.
والكرامة لعب سبع مباريات حتى الآن ،فاز بواحدة فقط بحمص على الجزيرة 2/1 ،وتعادل في ثلاث بحمص، مع النواعير بلا أهداف ومع الوثبة بهدف لهدف ومع الشرطة بلا أهداف،
وخسر في ثلاث مباريات خارج أرضه بنتيجة هدف واحد أمام الحرية وحطين في اللاذقية ،وأمام الوحدة  بدمشق، وحصل  على ست نقاط فقط من 21 نقطة ممكنة، وسجل ثلاثة أهداف فقط وعليه خمسة، وتبقى له مباراة واحدة مؤجلة حتى إشعار آخر مع الجيش بحمص ضمن الأسبوع السابع .
 وشهدت مباريات الأسبوع الثامن استقالة مدرب الفتوة بعد خسارته أمام الوثبة بحمص ، وكذلك استقالة مدرب الكرامة الذي عاد كما ذكرنا .
 وحفلت مباريات هذا الأسبوع بـ 18 هدفا ً من 8 مباريات بنسبة تسجيل 25ر2% بينما كانت النسبة (14ر2) % في الأسبوع  السابع ويبقى الأسبوع الثالث الأعلى نسبة بالتسجيل 25ر3 % وفي الأسبوع الثامن تراجعت البطاقات الصفراء والحمراء والعقوبات الاتحادية من إيقاف لاعبين ومدربين وإداريين وحكام وغرامات مالية  على الأندية واللاعبين والمدربين والجماهير والتي بلغت ذروتها في الأسبوع السابع.
 نتمنى أن تختفي هذه المظاهر السلبية من ملاعبنا الخضراء ويعمل الجميع على تكريس الروح الرياضية والمنافسة الشريفة وتعزيز القيم والأخلاق العالية لتبقى ملاعبنا نظيفة ولتطور المستوى الفني .. وقديما قالوا :(الأدب فضلوه عن اللعب ) فليكن شعار الجميع اللعب النظيف والأخلاق أولا قبل حسابات الفوز والخسارة والنقاط  فالدوري طويل ويمكن أن يعوض الخاسر فالرياضة تبقى فوز وخسارة . !
 

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
نبيـل شـاهرلي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة