لغتنا الجميلة...ضاق

العدد: 
14803
التاريخ: 
الخميس, شباط 16, 2017

يقول أنطون ميخائيل الصقال في كتابه “لطائف السمر في سكان الزهرة والقمر “
“أما مدنكم في الكرة الأرضية فقدغصت بكم ، وضاقت عليكم ،حتى ضاقت بها أخلاقكم وضاق  ضيقاً ضد اتسع فهو ضيق وضيق وضائق  .وضاق عنه الشيء :لم يسعه
ويقال :ضاقت حيلته بالأمر ،وضاق به ذرعاً .أي عجز عنه
ومن هنا :ضاقت عليكم الأرض .أي عجزت عن استيعابكم ولم تتسع لكم ومنه قول الشاعر أبي الطيب المتنبي في وصف –الحمى –
يضيق الجسم عن نفسي وعنها    
   فتوسعه بأنواع السقام
أما :ضاقت بها أخلاقكم فمعناها ضجرت منها وحرجت .يقال :ضاق صدره به أي :حرج وتألم أو ضجر منه أو شق عليه ،وعجز عنه ،ومنه قوله تعالى في سورة الحجر الآية السابعة والتسعين :
ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون
ويقال :هو ضيق العين .أي بخيل
والضيق :الفقر والشدة .والشك في القلب ،ومنه قوله تعالى في سورة النمل الآية السبعين “ولا تكن في ضيق مما يمكرون “
والضيقة :الفقر وسوء الحال ،قال شاعر
يضيق : العمر من ظلم وفقرٍ    
   ويتسع الزمان مع الرخاء
    

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
غسان لافي طعمة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة