التهـــــاب الكـبـــــد (A)

العدد: 
14821
التاريخ: 
الأربعاء, آذار 15, 2017

توجد عدة فيروسات مسؤولة عن التهاب الكبد الانتاني  يرمز لها بالأحرف الأبجدية A,B,C,D,E,F,G,…. .وتعد أنتانات  الكبد أكثر الأمراض الكبدية انتشارا في العالم .
وسوف نلقي الضوء على التهاب الكبد (A).
تنتشر وبائيات التهاب الكبد في جميع انحاء العالم ،ولكن من الصعوبة تقييم الاصابات لوجود حالات تحت سريرية (دون اعراض سريرية ).
تتزايد حوادث الإصابات في البلدان الصناعية خاصة بلدان اوروبا الشمالية ،وفي بلدان العالم الثالث ,بينما تتناقص في أميركا الشمالية واستراليا .
تشير الدراسات أن التهاب الكبد(A) يشكل من الناحية السريرية 47% من مجموع الإصابات الالتهابية  في العالم .ولقد سجلت مراكز مراقبة الأمراض في عام 2011 عدد الأفراد المصابين بالتهاب الكبدAب1,398مليون،ويحتمل أن يكون العدد2,700مليون وذلك لوجود حملة للمرض (أفراد مصابين دون أعراض سريرية وناقلون للمرض ) .
يصيب التهاب الكبد(A) كل الأعمار خاصة الأطفال،ولكن في أوروبا وأميركا تشاهد معظم الاصابات عند البالغين .
تزداد الاصابات في المناطق الحارة وبصورة عامة تحدث الاصابات في فصل الخريف مع عودة الطلاب إلى المدارس،وكثيرا ماتكون على شكل جائحة،كما تلاحظ في اوائل فصل الصيف .
تنتقل العدوى بهذا الفيروس عن طريق الفم (الأطعمة ،الشرابات ،البوظة...الملوثة ) وتبلغ فترة الحضانة15-50 يوما وهي وسطيا 28يوما ،وترتفع في هذه الفترة فاعلية انزيمات الكبد الناقلة للأمين وقبل ظهور اليرقان(ارتفاع البيلروبين ) وتبقى مرتفعة إلى مابعد انخفاض البيلروبين إلى قيمته السوية .وبعد فترة الحضانة تظهر الأعراض السريرية وهي التعب ، حرارة ،الم البطن ،إسهال ،اقياء ، حكة ، قلة الشهية ،وارتفاع فاعلية الأنزيمات الناقلة للأمين حيث تصل الى 1500وحدة دولية/ل (الطبيعي 40 وحدة )،كما تظهر في المصل أضداد من الغلوبينات المناعية من النمط M  وهذه الأخيرة تبقى ايجابية لمدة45-60 يوما بعد الشفاء .
يشفى المريض بشكل تلقائي دون معالجة ولكن ينصح بالراحة والإكثار من السكريات والسوائل والابتعاد عن المواد الدسمة والكحول ،وتعطى مجموعة الفيتامين ب .وعادة يتم الشفاء خلال اسبوع إلى أسبوعين بالنسبة للأطفال ،وقد تصل هذه الفترة حتى الشهر او الشهرين عند الكبار ،ويكتسب الشخص مناعة دائمة .وهنا لابد ان نذكر أن الإصابة بهذا الفيروس لاتؤدي إلى ضرر للكبد بعد الشفاء على عكس الاصابة بالتهابات الكبد الفيروسية الأخرى ،كما نذكر ان نسبة الوفيات بسبب هذا المرض أقل من0.5% نتيجة التهاب الكبد الصاعق.
يتم الكشف عن الإصابة بتحديد الفيروس في المصل  وتطبيق التشخيص الحديث بتطبيق تقانات البيولوجية الجزيئية .أما عند الشك بالعدوى فتقاس فاعلية ناقلات الأمين (افراد الأسرة ،طلاب المدارس)التي ترتفع كما رأينا في بدء الاصابة وذلك للتمكن من إعطائهم المصل الممنع (غلوبولينات مناعية ).
لقد تم تصنيع لقاح لهذا الفيروس منذ عدة سنوات وقد طبق للمرة الأولى في عام 1996 وهو يعطى على جرعتين الفارق بينهما 6 أشهر ،والمناعة التي يعطيها تدوم 10 سنوات ويمكن إطالتها بإعطاء جرعات داعمة من هذا اللقاح.وينصح باعطاءه للأشخاص الذين يأكلون خارج منازلهم (طلاب المدارس و الجامعات ).
اخيرا لابد من مراقبة المطاعم والعاملين فيها والتحري عن الأشخاص الحملة لهذا الفيروس لأنهم مصدر هام للعدوى وتلقيح غير المصابين من هؤلاء العاملين .

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
أ.د. بديع صيرفي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة