أديبات من حمص ..لين غرير

العدد: 
14834
التاريخ: 
الثلاثاء, نيسان 4, 2017

الأديبة الدكتورة لين رياض غرير ،طبيبة أسنان .مواليد حمص 1970 .بدأ اسمها يظهر في صحيفة «حمص»منذ عام 2003 م. فهي عضو هيئة تحرير في الصحيفة .وقرأنا لها في موقع «نساء سورية»
صدرت المجموعة القصصية الأولى للدكتورة لين غرير عام 2007 م وحملت عنوان «نساء بلا حدود » وتضم ثماني وستين قصة قصيرة .ولعلنا نقرأ ما كتبه الشاعر الدكتور غسان لافي طعمة في هذه الصحيفة عنها ذات يوم يقول «إنّها نصوص أدبية فيها ميل إلى القصة القصيرة الاجتماعية ،ومنها مايميل إلى الخاطرة الذاتية أو الخاطرة الاجتماعية ،ولكنها في النهاية نصوص أدبية ذات قيمة انسانية وفنيّة .
ولعلنا أيضاً نقرأ التقديم الذي كتبته الأديبة كوليت خوري لقصص هذه المجموعة حيث تقول :»ليست بالقصص القصيرة هذه المقطوعات الأدبية الممتعة ..وليست بالوجدانيات .إنّها لقطات وجودية خاطفة غارقة بالوصف ،مفعمة بالأفكار ،مسربلة بالتحليل ....تنهمر على الورق شلال أحاسيس أنثوية صادقة ..وتسلسل في خيالنا لوحات صغيرة منمقة تمثل خلساً عاطفياً من يوميات امرأة ..أي امرأة ..كل إمرأة ..المرأة إجمالاً وبلا حدود .
لقد استطاعت الدكتورة لين غرير تجسيد سيرة المرأة الجميلة شكلاً ومضموناً والقديرة أماً وزوجة وطبيبة ..استطاعت بحسها الأنثوي المرهف أن تكشف على كل ما يمكن أن يعترض نفسية المرأة من أزمات عاطفية وتمكنت في الوقت نفسه أن تعالج هذه الحالات بعقلية علمية متميزة ...فكان أن تركت لنا ضمناً ،مع كل نص أدبي متقن الأسلوب ،فيّاض المشاعر ،نقداً اجتماعياً أشبه بالتنبيه ...يتسرب بلطف إلى دنيا المرأة والرجل ..أي امرأة وأي رجل ...كل امرأة وكل رجل بشكل عام ،النساء والرجال (بلا حدود).
إن مجموعة (نساء بلا حدود )مجموعة أدبية تشق طريقها بارتياح في دنيا المرأة ،لتحتل مكانها  بجدارة في مجال الأدب ..لكنها مع ذلك تبقى لقطات عابرة ولحظات خاطفة وشلال مشاعر ........تتشربه أرض الكلمات ..وتتساءل الأديبة كوليت الخوري (لماذا لا تكتب الدكتورة غرير رواية طويلة لأنّها مؤهلة للخوض في هذا المجال .
ربّما تكتب الدكتورة غرير رواية في المستقبل ...وربّما تكتب قصصاً قصيرة جداً ،لأن الأديب لابد أن يرسو في ميناء رئيسي بالإضافة إلى الموانئ الصغيرة الأخرى وقد صدر للأديبة غرير مجموعة قصصية ثانية هي (هذه أنا )وتضم ستاً وثلاثين قصة قصيرة ...وهي قصص أطول وأكثر عمقاً من قصص المجموعة الأولى وتطرح موضوعات متنوعة عالجتها الكاتبة بطريقة فنية جميلة ،مؤثرة ومقنعة ..فالتطور في الأسلوب القصصي واضح في هذه المجموعة لجهة رسم الشخصيات والأحداث وتداخلها .

الفئة: 
المصدر: 
العروبة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة