لن أموت بعدك

العدد: 
14835
التاريخ: 
الأربعاء, نيسان 5, 2017

 لن أموت بعدك لأنك علمتني أن أدفنك ميتا في داخلي
هكذا همست لي الأشياء التي أهديتك إياها في كل المناسبات الجميلة
 ورميتها أمامي وكتبت عليها في عبارة لم تكتب « لست بحاجتك »
والله لن أفقد الحياة والحب بعدك يا رجلا لا علاقة له بالرجولة
فلا تظن أنني لن أقوى على الحياة بدونك فكرامتي أجمل منك ،
وابتسامتي أرقى من رجولتك المزيفة ،
وحبي العظيم لست أهلا ً به ،
فهو ينتظر الآن رجلا لا يخونه كما خنتني أنت
همست بكل حزن وغضب لصورته بين يديها : قلبي لن يزدحم بك بعد الآن
كيف هنت عليك ؟! كيف قتلتني وتركتني دون شيء ؟!
كيف أغضبت بظلمك نبضي وزرعت الألم في أحشائي ؟!
مزقت الصورة بكل ما لديها من وجع وحزن وقالت :
هذه الصورة التي جمعتنا معا في يوم زفافنا كيف سأحتفظ بذكراك
وبها ؟ وأنت دهست بقدمك عشرتنا وحبنا
لا تظن أنني الآن أبكيك شوقا وضعفا ؟! عبثا ً تظن ذلك
كم أحببتك ؟ وحق دموعي أحببتك كثيرا ً لكنك خنت حبي،
أهديتك الحنان والأمل والحياة ورميت هداياي بين نفايات قلبك
لن أنس أحزاني منك وصلواتي وأنا أدعو الله في كل يوم بأن يحميك
ويعيدك لي سالما وأنت مع غيري تترجاها بالبقاء معك،
والله لن أنساك ما حييت لأنني ما أحببت الحياة إلا بك
ولن أشكو لله إلا أنت .
يا رجلا ً لا تليق بك الرجولة بشيء :
لن تنسى حب امراة لن ولم يأت بعد حبها العظيم نساء
وأنت تتعظم بكل فخر بفتافيت حب يابس
قلبي الذي أعترف لك بحبه الغالي بعته أنت بأرخص الأثمان
هو نادم الآن على ما اقترف من ذنب عظيم
لكن وحق حبي وحق ما ظلمتني وخنتني وتركتني ورحلت
«لن أموت بعدك»

 

 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
وئام فايز البعريني

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة