مخـتــــارات..دمشــــق

العدد: 
14840
التاريخ: 
الأربعاء, نيسان 12, 2017

قبلت مروان في عينيك والحكما         
                وصغت فيك بتاريخ الهوى نغما
ندية من شواطئ دجلة لجمي              
                 مستشرفات سهول الشام والأكما
خيل المثنى جموح في مفارقها           
            من عرس ذي قارحتي اليوم ماشكما
تسابق الريح لو تستطيع منفلتاً         
                     من القوادم طارت نحوها قدما
يا شام ليس من يأتيك مؤتزراً          
                  بالحب مثل الذي يأتيك مغتنما
شتان بين خطم هادر لجب          
                           يعطي وبين غدير يرتجي ديما
وبين طالب قرب واهب دمه                
                   مهراً وبين الذي أزجى الكلام ..وما
ياشام طال النوى حتى تهيمني      
          كون من الشوق ضار في الحشا احتدما
حملت غيم حنين مسكر بدمي        
                  حتى إذا ما مر فوق الغوطتين همى
لايعرف الشوق إلا  من يكابده     
                     ولا الصبابة إلا من بها اضطرما
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
شفيق الكمالي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة