الالغام الارضية وصحة البشرية

العدد: 
14842
التاريخ: 
الأربعاء, نيسان 19, 2017

مما يؤسف له انه رغم التقدم العلمي الذي يسير بوتائر متسارعة فان هذا العلم لا يستخدم دائما في مصلحة البشرية وازدهارها ، بل انه في كثير من الاحيان يستخدم للضغط على الشعوب الضعيفة ومحاولة استغلالها والسيطرة على خيراتها لتزداد فقراً على فقرها وبدلاً من ان نجد السلام يعم دول العالم نرى النزاعات تتضاعف ويزداد ترابطها ،ويذهب ضحية تلك النزاعات مئات الالاف من البشر، فالوسائل التي تستخدم في الحروب الحديثة فتاكة إلى حد كبير، وتفتك بالمئات في لحظة من الزمن، بل الاكثر من ذلك فان حروبا كثيرة تنتهي خلال فترة قصيرة او طويلة، لكن تبعاتها واثارها تمتد الى زمن اطول ففي معظم الحروب تنتشر في الاراضي التي تدور المعارك حولها او عليها مئات الآلاف من الالغام، منها ما هو خاص بالمركبات ومنها ماهو خاص بالافراد فينفجر قسم منها اثناء المعارك ويذهب ضحيته الكثير لكن المعارك لا تلبث ان تنتهي إما  بالصلح او الهدنة او..... ، ومع ذلك تبقى الالغام في مكانها تصيد كل من يقترب منها ولو كان ذلك بعد سنوات والالغام الموجودة في الحدود  اللبنانية وفلسطين المحتلة خير شاهد على صحة ما نرمي إليه والتي ما زالت تصطاد الاطفال الذين يلعبون قربها او البشر الذين يسيرون عليها دون علم منهم وحتى الحيوانات لا تسلم منها.
وهكذا نجد ان أي سلام يعقد بين دولتين متحاربتين تبقى  فيه مسألة الالغام دون بحث، يبقى السلام ناقصا دون شك فمن غير المنطقي ان يستمر خوف الناس الى ما بعد انتهاء الحروب وليس هذا فحسب  ان الامكنة التي تنتشر فيها الالغام يعني انها منطقة متوقفة عن الانتاج ولا تصلح للزراعة او للرعي او......
وبذلك تكون الالغام عائقاً حقيقياً امام جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية وتشكل تهديداً خطيراً على سلامة السكان المدنيين وصحتهم، فهي  لا تفرق بين طفل او شيخ مسن بين امراة او رجل، وقد يكون الاطفال اكثر المتضررين لجهلهم بخطرها ، لانها تبدو كلعب الاطفال او على هيئة اجهزة لها قيمتها المادية.
ثم ان كلفة ازالة الالغام كبيرة ايضا وقد اشارت احصائيات الامم المتحددة الى ان افغانستان تحتاج الى /124/ مليون دولار للخلاص منها والعراق الى /75/ مليون وسورية الى /52/ مليون واليمن/17/ مليون ، وفي العام قبل الماضي قتل او اصيب /6461/ شخصاً بسبب الالغام الارضية ومعظمهم من الدول النامية، والتي تشهد نزاعات وحروب ، في مصر /23/ مليون لغم ارضي معظمها من الحرب العالمية والحربين مع الكيان الصهيوني ، وهناك /37/ مليون و/19/ دولة افريقية ، مما جعل الامم المتحدة تدعو منذ عشرين عام الى التخلص منها وتخصيص يوم عالمي للحديث عنها فقد لقي /70/ الف افغاني مصرعهم بسب الالغام الارضية او شوهوا، وللاسف ايضا يمكن القول ان الدول الكبرى مثل امريكا وفرنسا وبريطانيا...  هي من تساهم في الزيادة المفزعة في ضحايا الالغام وخاصة في العامين الماضيين بسبب النزاعات المسلحة في افغانستان والعراق وسوريا وليبيا واوكرانيا واليمن و....وغيرها .
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
احمد تكروني

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة