وقــفــة احتجاجيـة فـي ســاحـة الشـــهــداء بحــي الــزهــراء تنديداً بالتفجير الإرهابي الذي استهدف أهالي الفوعة وكفريا

العدد: 
14843
التاريخ: 
الخميس, نيسان 20, 2017

نفذ أهالي حمص يوم أمس  وقفة احتجاجية في ساحة الشهداء بحي الزهراء تنديدا بالتفجير الارهابي الذى استهدف حافلات أهالي الفوعة وكفريا فى منطقة الراشدين وأدى لاستشهاد وجرح العشرات من الأطفال والنساء والشيوخ .


شارك بالوقفة الرفاق والسادة : عمار السباعي أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي واللواء رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية وعدد من أعضاء قيادة الفرع ومجلس الشعب و أمناء وأعضاء قيادات الشعب الحزبية ومدراء المؤسسات ورؤساء النقابات المهنية والمنظمات  الشعبية ولفيف من رجال الدين وفعاليات رسمية وشعبية وأهلية حاشدة .


ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية الأعلام الوطنية وصور السيد الرئيس واللافتات التي تدين وتستنكر هذا العمل الإرهابي  الجبان الذي ارتكبه أعداء الإنسانية ضد النساء والأطفال وضد الشعب السوري بأسره وأكدوا دعمهم للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب حتى اجتثاثه بشكل كامل.
وقال الرفيق أمين فرع الحزب : إن إرهاب المجموعات التكفيرية الجبان لن يخيفنا ودماء هؤلاء الأطفال والنساء الأبرياء ستكون حافزاً قويا ً لسحق قطعان المرتزقة الوهابيين الناكثين بالوعود والعهود وهذا ديدنهم وطبيعتهم فمن خان وطنه قطعا ً لن يفي بعهد ولن يلتزم بميثاق ونحن في سورية دعاة محبة وسلام ,مؤكدا أن سورية  ستنتصر بدماء هؤلاء الشهداء الأبرار وبصمود شعبنا وبطولات جيشنا وحكمة قائدنا السيد الرئيس بشار الأسد .
 وفي تصريح للإعلاميين قال الرفيق السباعي : نقف اليوم حدادا ً على أرواح شهدائنا من أهالي كفريا والفوعة الذين ارتقوا جراء تفجير إرهابي جبان واستنكارا ً لهذا العمل الإجرامي الذي استهدف الأطفال والنساء والشيوخ، هذا العمل الدنيء الذي يندى له جبين الإنسانية من فظاعته, وأضاف :هذه الجريمة تدل على طبيعة هؤلاء المجرمين ومدى ارتباطهم وعمالتهم للدول المتآمرة على سورية ونؤكد أن هذه الجريمة لن تثنينا عن متابعة مكافحة الإرهاب وضربه بيد من حديد والنصر سيكون حليفنا لأننا أصحاب حق ولابد للحق أن ينتصر وأضاف:  الشعب السوري عصي على محاولات الأعداء وسيبقى يداً واحدة ضد كل أشكال الإرهاب وسيبقى يدعم ويساند جيشنا البطل.
اللواء رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية بالمحافظة  قال : إن هذا العمل الجبان جاء كردة فعل على انتصارات الجيش العربي السوري وعلى تحقيق المصالحات الوطنية التي لاقت نجاحا ً كبيرا ً ,مبينا أن هذه الوقفة هي استنكار للصمت الدولي أمام جرائم الإرهاب المستمرة بحق أبناء الشعب العربي السوري ورسالة للعالم أجمع بأن سورية ستظل قوية بقوة شعبها وعصية على الإرهاب والأعداء  وقال عدد من المشاركين بالوقفة الاحتجاجية الذين التقيناهم :إن  الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري على الأرض أوجعت الإرهابيين ودفعتهم إلى هذا الفعل الإجرامي الذي نستنكره وندينه مؤكدين ثقة الشعب السوري بجيشه وانتصاره على الإرهابيين وداعميهم وأكدوا أن هذه الوقفة رسالة للعالم عبر فيها أبناء حمص عن وطنيتهم وحبهم لجيشهم الباسل وتضامنهم مع أهالي الفوعة وكفريا في ظل ما تعرضوا له من إرهاب خلال السنوات الماضية  .

 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
يوسف بدور

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة