فرقة «إنجاز» التعبير الفنية : شعارنا أن نكون شيئاً على خشبة مسرح الحياة

العدد: 
14852
التاريخ: 
الثلاثاء, أيار 9, 2017

«نكون شيئاً على خشبة مسرح الحياة» ذلك هو شعار مجموعة «إنجاز التعبير» الفنية الحمصية، هذه المجموعة التي لا تنفرد باختصاص واحد بل استقطبت مواهب عدة في السينما والمسرح والموسيقا والرقص.
« إن جاز التعبير» ثمرة صداقة  ربطت  بين مجموعة من الفنانين الشباب الذين عملوا من قبل بشكل متفرق في المجالات الفنية بحمص، إن كان بمسرح الشبيبة أو المسرح الجامعي أو فرق مسرحية خاصة .
بداية التقينا بمؤسس ومدير الفرقة أحمد العاقل وهو صحفي ومراسل ميداني لقناة سما الفضائية , ممثل مسرحي سابق في فرقة المسرح الجامعي «جامعة البعث» , أجرى عدة دورات مسرحية في حمص ودمشق واللاذقية , وتتلمذ على يد الأساتذة : الفنان المرحوم  نضال سيجري , وضيف الله مراد , والفنانة أمل عمران , و حاصل على كتاب شمر من نقابة الفنانين باللاذقية لمشاركته بمهرجان المسرح الجامعي 2008 , وتعلم العزف والغناء عام 2005 .
وبدأ حديثه قائلا : فرقة إنجاز التعبير هي عبارة عن مشروع فني متكامل تأسس في العام 2009, من خلال مجموعة من طلاب المسرح الجامعي  و لكن للأسف توقف عمل الفرقة خلال أعوام الحرب , وتفرق أعضاؤها ,  وفي عام 2014 كانت العودة من خلال القيام بالإعلان على وسائل التواصل الاجتماعي ودعوة الشباب الموهوبين للانضمام إلى فرقتنا , وهي تضم عددا من المواهب الشابة من مدينة حمص , و تعمل الفرقة على تقديم الأعمال الفنية الشبابية في مجالات المسرح و الموسيقا و السينما برؤىً شبابية جديدة و مختلفة عما هو تقليدي .
البدايات ..
وأضاف : بدأنا العمل مع فرقة المسرح , حيث تم إجراء دورات «إعداد ممثل « لتأهيل الشباب في هذا المجال وكان عددهم (30) شابا , واستمرت الدورات مدة مابين الشهرين الى الثلاثة أشهر , وقمنا في نهاية الدورات بتقديم أول عرض مسرحي خاص للفرقة , حيث كان عرضا يجمع ما بين المسرح والسينما والموسيقى , وكان بعنوان «راجعين» , وقد لاقى العرض استحسانا من الجمهور وحضورا مميزا , وتم دعوة الفرقة لعرض هذا العمل إضافة لجامعة  البعث في جامعتي الحواش و الوادي 2014 - 2015 .
مشيرا إلى أن الفرقة تمكنت في عام 2010 من انتاج فيلم قصير بعنوان « نون,ألف « , وكان من تمثيل أعضاء الفرقة ومن إخراجه , وتم عرض الفيلم ضمن نشاطات النادي السينمائي في المركز الثقافي بحمص ، وقد نال الفيلم اعجاب الكثيرين وخاصة فكرة الفيلم والتي تتحدث عن «الأنا « السائدة في المجتمع بشكل كبير , رغم الوسائل البدائية المستخدمة في الفيلم .
وتابع حديثه قائلا : كما عملت الفرقة على تقديم مجموعة من المشاهد التلفزيونية التي استخدمت في محاضرة للطب النفسي كوسيلة إيضاح .
عروض متتالية
بعدها قامت الفرقة الموسيقية «بجميع آلاتها» بالتحضير  لأول حفل فني موسيقي والذي جرى في 14-7- 2015 في المركز الثقافي ليعلن بذلك انطلاق الفرقة الموسيقية على مسرح دار الثقافة , وقد كان الحضور مميزا , وإقبال الجمهور كبيرا , ثم قمنا بعرض مسرحية راجعين «كما ذكرنا سابقا» بمهرجان الوادي , وكان الغالبية العظمى من الحضور «من المغتربين» , وأشار إلى أن الفرقة الموسيقية تضم في صفوفها مجموعة من الموسيقيين من أساتذة و طلاب كلية التربية الموسيقية بحمص و قد تسلم قيادة الفرقة الفنان حسان نادر لعامين متتاليين منذ 2014 و حتى نهاية 2016 ، و مع بداية عام 2017 تسلم قيادة الفرقة الفنان أنس الصالح .
 وأضاف : أما الفرقة المسرحية فيبلغ عدد أفرادها 30 ممثلاً و ممثلة «تحت إشرافي «, والكادر الفني يضم عددا من المصورين و مختصي المونتاج و التصميم الإعلاني و الترويج الإعلامي للعروض الفنية التي تقدمها الفرقة .
ثم تتالت العروض , حيث أقمنا في مدينة دير عطية حفلا موسيقيا مميزا وكان هذا العرض مباشرة بعد تحرير المدينة من رجس المجموعات الإرهابية المسلحة .

نشاطات متنوعة
وعن النشاطات التي قدمتها الفرقة قال : أقمنا حفلا فنيا في جامعة الحواش بمناسبة تخرج طلاب الجامعة 2015 , وأمسية موسيقية بعنوان ( بالموسيقى نعبّر ) قدمت على مسرح دار الثقافة بحمص بنفس العام, وعرضا فنيا مسرحيا للأطفال بمناسبة عيد الميلاد 2015 , كما قدمنا احتفالية موسيقية مسرحية بمناسبة عيد الأم 2016 و احتفالية موسيقية مسرحية في يوم المسرح العالمي في نفس العام  .
وقمنا بإنتاج فيلم قصير بعنوان حوار , و صإنتاج أغنية خاصة للفنان حاتم العبود»أحد أعضاء الفرقة»  بعنوان متل الفضا ,2016وحفل موسيقي بمناسبة تحرير مدينة تدمر, إضافة إلى عرض مسرحي بمناسبة عيد الشهداء 2016 وعرض مسرحي قصير في أول أيام عيد الفطر الماضي في فندق حمص الكبير خلال تكريم أسر شهداء الجيش العربي السوري .
وأضاف : قمنا  بعرض فني مسرحي ترفيهي للأطفال بمناسبة عيد الميلاد 2016,وفي هذا العام أقمنا  حفلا فنيا موسيقيا في شهر شباط في جامعة القلمون بريف دمشق .
عرض تجريبي
أشار مدير الفرقة العاقل إلى أن الفرقة قامت بتقديم عرض تجريبي  بعنوان « أرواح جبران «من إعداده وإخراجه على مسرح مدرج كلية الآداب بجامعة البعث - 4 نيسان 2017 .وأنه سيتم عرضه بشكل رسمي في المستقبل القريب , وسيشارك في مهرجان المسرح الجامعي في اللاذقية , وعن العرض قال العاقل : العمل مأخوذ عن رواية الأرواح المتمردة للأديب العربي الكبير جبران خليل جبران, وأن العرض يتضمن مجموعة من الحكايا التي حدثت قبل مئة عام وعاصرها جبران والتي تتشابه مع ما نمر به حاليا من أحداث ووقائع ,مبينا أن عدد الممثلين في العرض ثمانية يجسدون شخصيات العرض.
وأشار إلى أن الهدف من إطلاق العرض الأول من المسرحية على خشبة جامعة البعث التوجه لجيل الشباب كونهم يمتلكون أداة التغيير وتطوير المجتمع لافتا إلى أن فرقة “إنجاز التعبير” قدمت نحو سبعة أعمال مسرحية خلال سنتين من انطلاقتها.
مشاركات درامية وسينمائية
وأضاف : شاركت الفرقة من خلال بعض ممثليها بالمسلسل التلفزيوني»أحمر» والذي عرض في رمضان الماضي , وسنشارك مع المخرج جود سعيد بفيلم «مسافرو الحرب» والذي سيبدأ تصوير مشاهده  خلال الأيام القليلة القادمة , علما أن الفرقة شاركت «والحديث مازال لمدير الفرقة» بالعديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية مع المخرج سعيد مثل فيلم (رجل وثلاثة أيام ) وهو فيلم من إنتاج المؤسسة العامة للسينما , وهو قيد المونتاج  , كما شاركنا بمشاهد من فيلم (مطر حمص) من إخراج المخرج سعيد أيضا , وقد تم عرضه مرة واحدة في أحد المهرجانات .
وأشار العاقل إلى أن الفيلم السينمائي «حوار» من إخراجه , وهو أول إنتاج سينمائي خاص للفريق وكان بتمويل ذاتي , واعتمد طريقة التصوير (لوكيشن واحد) مدته 6 دقائق ويطرح فكرة الحوار بين طرفين متنازعين بطريقة ناقدة لحالة «اللا حوار» , وأنه من الممكن اسقاطه على أحوال كثيرة كالحرب والسلام , ورجل وامرأة , فقير وغني , ضعيف وقوي , وقد تم عرضه ضمن احتفالية يوم المسرح العالمي في المركز الثقافي بحمص .
الارتقاء بالفن والثقافة
وأشار العاقل إلى أن الفرقة تضم 65 شخصا إلى جانب كادر فني متخصص بالتصوير والتصميم و”الغرافيك ديزاينر” والتصميم الإعلامي ومهمته التسويق الإعلامي الصحيح للفريق لافتا إلى أن الفرقة تحضر حاليا للعديد من الأعمال المهمة وتعمل على توسيع حضورها ونشاطها الفني والمشاركة في مهرجانات خارج سورية.
وأوضح رئيس الفرقة أنه تم تأمين المقر من خلال حالة تشاركية بين الأعضاء عن طريق التمويل الذاتي من خلال اشتراك شهري بسيط يدفعه كل عضو مؤكدا أن الفريق يعتبر واحدا من مجموعة الفرق الموجودة بحمص والتي تعمل على تقديم حالة فنية ثقافية ترتقي بالفن والثقافة في حمص .
وأضاف : آخر أعمال الفرقة حاليا كان تقديم حفل موسيقي ضخم بعنوان ( مع بعض بتهون ) على مسرح دار الثقافة بحمص منذ أيام قليلة .. , و تقوم الفرقة حالياً بالتحضير لعدد من العروض الفنية على كافة المجالات ( مسرح - موسيقا - سينما  ... )

صعوبات
تمنى مدير الفرقة على الجهات المعنية بالشأن الثقافي الاهتمام ورعاية الفرق الشبابية وتقديم الدعم الكافي لها حتى تتمكن تلك الفرق من تقديم أفضل ما لديها من طاقات وإبداعات جديدة قد تغني الساحة الفنية في الكثير من المجالات .
وأضاف : علما أننا من الفرق القليلة التي استطاعت «رغم ضعف الإمكانيات» من إنتاج أغنية خاصة لأحد مطربيها «حاتم العبود» , والتي لاقت شهرة واسعة ...
أخيرا
وختم كلامه قائلا  :نحن في الفرقة  نتمنى أن نساهم في بناء جسر ثقافي بين أبناء مدينة حمص خصوصا وأبناء سورية عموما .
والفرقة كتجمع فني بشري ينتمي لمدينة حمص بمختلف أطيافها وألوانها لا تنفصل عن الواقع المحيط ولا سيما الأزمة السورية التي نعيشها .. لذلك كان لابد أن نتناول في بعض أعمالنا مجريات الأحداث وفق تصورنا كجيل شاب يحاول أن يكون فعال وبناء .. والفن هو صورة الواقع ومن خلاله يمكن أن نضع تصورنا لأفكارنا وربما بعض الحلول التي نراها مناسبة للنهوض بالمجتمع السوري بعد الظروف الصعبة التي فرضتها الحرب عليه .  
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
بشرى عنقة - شذا الغانم

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة