مخبر نوعي لفحص العينات في مديرية التجارة الداخلية وإحالة 14 مخالفاً إلى القضاء لإتجارهم بمواد غذائية فاسدة

العدد: 
14853
التاريخ: 
الأربعاء, أيار 10, 2017

تعتبر مديرية  التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حمص من الجهات الرقابية التي يترقب المواطن عملها وانجازاتها على مدار الأيام فهي الجهة المكلفة بحمايته من كافة أنواع الغش والاحتيال التي يمكن أن يتعرض لها خلال تعامله مع تجار الأسواق والبضائع المنتشرة في المدينة ...
جهة رقابية
حول آلية عمل هذه المديرية والمهام التي تقوم بها التقينا مديرها محمود الصليبي الذي أكد لنا بداية أن المديرية هي جهة رقابية تتبع لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وهي تقوم بمتابعة انسياب السلع المطروحة في الأسواق من قبل المنتجين والمستوردين ومتابعتها عبر تجار الجملة والمفرق إلى المستهلك من خلال تنظيم صكوك تكلفة من قبل المستوردين والمنتجين وتداول الفواتير مع تجار الجملة والمفرق ..
 الهم اليومي
وتابع: تقوم دوريات حماية المستهلك بمتابعة الهم اليومي للمواطن وهو الرغيف /الخبز التمويني حيث تقوم هذه الدوريات بمتابعة عمل المخابز التموينية على مدار /24/ ساعة في المدينة والريف والإشراف على إنتاج رغيف ذي نوعية جيدة موضوع ضمن ربطات بوزن صحيح وتوزيعه على المعتمدين وفق الأصول المتبعة في محافظة حمص ..
ومن خلال هذه المتابعة يتم تنظيم الضبوط التموينية بحق المخالفين من هذه المخابز الذين يرتكبون مخالفة سوء النوعية أو نقص الوزن أو الاتجار بالمواد الأولية لصناعة الخبز ( المازوت –الدقيق – الخميرة ....)وهناك مخالفات عديدة تم ضبطها وخصوصاً في مادة الطحين ...
حصة رقابية
وفيما يخص واقع المحروقات وحصة محافظة حمص منها أكد الصليبي انه تتم متابعة عمل محطات الوقود من قبل مديرية التجارة الداخلية من لحظة وصول المادة إلى المحطة حيث لا يتم تفريغ طلبات المازوت والبنزين إلا بوجود عنصر  من شعبة حماية المستهلك في المديرية برفقة عنصر من إحدى الجهات الأمنية (هذا بالنسبة لمحطات المدينة)ومن قبل مدراء المناطق والنواحي والسلطات الإدارية في محطات الريف .. وبعدها تتم متابعة توزيع المادة لمستحقيها وفق القرارات والأنظمة المرعية لعمل هذه المحطات وذلك من خلال دوريات المدينة وشعب حماية المستهلك في الريف.
وقد نوه إلى العمل الجاد والحثيث لتأمين المادة للجهات العامة الخدمية كالمشافي والأفران ووسائط النقل العامة وشركات الاتصالات وشركات الغاز وهذه كلها لم يتوقف عملها خلال الفترات الماضية.
 محطات المواطن
تقوم دوريات حماية المستهلك بالرقابة اليومية على أسواق المدينة من خلال مهمات رسمية تصدر يومياً عن المديرية وتقوم بمتابعة عرض السلع في الأسواق والتأكد من إعلان سعرها وتبادل الفواتير بين حلقات الوساطة التجارية وتنظيم الضبوط بحق المخالفين .. كما تقوم بسحب عينات من المواد الغذائية وغير الغذائية المشتبه بها لتحليلها لدى مخبر المديرية ومعرفة مدى مطابقتها للمواصفات القانونية وإحالة ضبوط العينات المخالفة منها إلى القضاء المختص بذلك ..
فعالية ضبط الأسعار
أوضح الصليبي أنه يتم ضبط الأسعار من خلال التزام المستوردين والمنتجين بتنظيم بيانات تكلفة بمستورداتهم ومنتجاتهم والحصول على صكوك سعرية بها من قبل الوزارة أو دائرة الأسعار في المدينة وبناء على هذه الصكوك يتم تداول الفواتير وفق الأسعار التي حصلوا عليها ..
 و بين أن  آلية تداول الفواتير لتجار الجملة والمفرق تجعل عملية ضبط الأسعار سهلة وفعالة أما المواد التي لا تحتاج إلى صكوك تكلفة كالخضار والفواكه والبيض والفروج واللحوم وأنواعها فيتم إصدار نشرات بأسعار هذه المواد بشكل دوري وحسب تقلبات أسعارها وتتم محاسبة هذه الفعاليات وفق النشاط الصادر عن المديرية ومن خلال الرقابة يتم تنظيم الضبوط بحق المخالفين كافة .
أبرز المخالفات
ورداً على سؤالنا المتعلق بأبرز المخالفات أكد الصليبي أنه لا يمكن تحديد ذلك ولكن بشكل عام إن أكثر المخالفات تكون بالمواد منتهية الصلاحية ,أما عن عمل دائرة حماية المستهلك فقد أوضح أنه يوجد /53/مراقباً موزعين مابين شعب الريف والمدينة حيث يوجد ست شعب في ريف المحافظة وفي : تلكلخ –القصير –المخرم –شين –حسياء-القريتين يقومون بكل أعمال مراقبة السلع والمواد في المناطق والنواحي وباقي المراقبين موزعين على أسواق المدينة ويقومون بمراقبة حركة الأسعار مع التنويه انه لا يوجد لدينا أسواق رئيسية في حمص بسبب تدميرها  من قبل المجموعات الإرهابية وتتم الحركة التجارية ضمن أحياء المدينة ..
مضيفاً هناك قلة في عدد المراقبين لكن تقوم  المديرية برفدها باستمرار بعناصر جديدة وذلك بالتعاون مع الوزارة لتذليل كافة الصعوبات
دور فعال
أوضح الصليبي أن مخبر المديرية يعتبر من المخابر الرائدة على مستوى القطر حيث يتم تحليل كافة المواد الداخلة إليه و سيتم مستقبلاً منح شهادة الايزو /25ر17/الجودة وذلك بالتعاون مع وزارة التجارة الداخلية وبعد انتهاء الإجراءات وتأمين المستلزمات الخاصة اللازمة لمنح هذه الشهادة ..
ويضم مخبر مديرية التجارة /40/محللا ومحللة (مختصين)يقومون بتحليل كافة العينات الواردة إلى المخبر من قبل شعبة ( الاعتيان ) في دائرة حماية المستهلك التي يتم سحبها من قبل المراقبين حيث يتم تحليلها وإصدار النتائج عند الانتهاء من تلك الخطوة حيث يتم تحويل المخالفة إلى القضاء وحفظ الضبوط المطابقة في المديرية ..
أما عمل دائرة حماية المستهلك خلال الربع الأول من عام /2017/فقد قامت بتنظيم /670/ضبطاً بكافة المخالفات الموجودة في الأسواق .. وتمت التسوية على /414/ضبطاً منها وفق المادة /23/من قانون /14/لعام /2015/وتدفع الغرامة لصالح خزينة المديرية.
ومن الضبوط النوعية تنظيم ضبوط الاتجار بالدقيق التمويني ومادة المازوت والبنزين..
كما تم سحب /195/عينة منها /59/مطابق و/92/مخالف و/44/ قيد التحليل .. كما قامت المديرية بإغلاق /155/ محلاً وتمت إحالة /14/ مخالفاً إلى القضاء موجوداً معظمهم بتهمة الاتجار بمواد غذائية فاسدة ..
وقد وصل إجمالي المبالغ المحصلة من التسويات /10/ مليون و/425/ألف ليرة  سورية.

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
منار الناعمة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة