أيها الليل

العدد: 
14856
التاريخ: 
الاثنين, أيار 15, 2017

أيها الليل ...
الممتد  بأسئلة متلألئة
سواد أعينك
لا يكفي لتفسير حلم
ولايستطيع رد الفضة
المسكوبة من وحشة القمر
ولا يمنح البال بعض التأمل
أيها الضرير
رغم تعدد الأطياف
لك في ذاكرتي بريد منتهي الصلاحية
مبتور الأصابع
منذ أن أغواني شجونك العبثي
فتحت باب النسيان لربيعك الصدئ
أيها الغريق
المهاجر بلا شراع
هناك في ميناء ما
تترك جواز سفرك
على الرمل توقيعك المسروق
من دفتر اغترابي
أنا المرتهنة فيك
حتى وفاء نذوري
أصرف الأيام صدقة
عن أكمام وردي التي اهترأت
و عن جموح النور
المتشقق على أفقي
تاركاً لي بعضاً من صرير مؤلم
في كل صفعة
استثني من مشيئتك نجومي
كفاك لهواً بما بقي من شتات فرحي
قد مسّني منك شيطان أسود
بنقطة بيضاء
سأحفرها ...
لعل النور يندلق
فتجد الحكاية خاتمة مناسبة ...
 

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
اليسار علي الحكيم

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة