طموح الشباب بين الحقيقة والخيال !!

العدد: 
14871
التاريخ: 
الاثنين, حزيران 5, 2017

«المال ،الحب ،السفر ،الشهرة ،فارس الأحلام «مفاهيم تتسابق عليها العقول البشرية لتضمينها داخل نسيج مجتمعنا بحسب طبيعة كل فئة ،نظراً لاختلافها في جوهرها ،بسبب تطور الحياة العصرية وتعقدها في ظل عصر التكنولوجيا .
والطموح حسب التعريف العلمي له :هو ما تهفو النفس لتحقيقه بدافع من العقل الباطني ،بعد وضوحه في العقل الظاهر .أما الهدف فهو تلك النقطة التي توضع أمام العين ،بحيث لا ترى إلا ما هو حتى تصل إليه .والحلم هو ما يرسم بالتخيل ،وأغلبه غير واقعي وعندما يتحقق يصبح طموحاً
والموضوع يبين آراء عدد من فئة الشباب في الطموح :
نجلاء طالبة جامعية :تعتبر أن الطموح واقعي بين حاجات الإنسان الضرورية يسعى لتحقيقه عن طريق العلم أو العمل .أما الهدف يأتي بعد الطموح لكن يجب أن يدفع الإنسان ضريبته ،وطموحها –تضيف –أن ترتبط بالشخص المناسب بعيداً عن المصالح ،وكذلك التخرج ،وهدفها نشر السعادة بين الناس .
طارق طالب ثانوي:يقول :الطموح يأتي بفترة معينة لدى الإنسان وحسب قدراته يتحقق أما الحلم فهو أمر أكبر من الطموح ويتعلق بالخيال والهدف يأتي بالمرتبة الأولى .وهدفي السعادة بالتوافق مع جميع الناس
زبيدة طالبة معهد تقول :هناك مقولة تتضمن :أن الأحلام وجدت كي لا تتحقق .والطموح شيء أساسي في حياتنا بعد سلسلة من الجهود العملية .والهدف نتيجة للطموح .فإذا تحقق الطموح يتحقق الهدف ،وبالتالي نشعر بالرضا والسعادة .أما هدفي فهو إكمال دراستي ،وحلمي شخصي بحت في مخيلة الإنسان .
بشرى طالبة إعدادية تقول :إن الحظ يلعب دوره في تحقيق الطموح والهدف ،وهما مترابطان ،والهدف يوصل للطموح الذي يقضي الإنسان كل حياته ليحققه مع الحظ الذي يدعمه ،أما الحلم فهو شخصي للإنسان وذاتي ،والغير لا يبوح به .وطموحي أن يعم الأمن والسلام دول العالم كي يستطيع الإنسان تحقيق آماله وأحلامه وطموحاته .
مها طالبة جامعية تقول :الطموح شيء واقعي مرتبط بالظروف المادية والمعنوية للإنسان ،والهدف هو أسمى من الطموح وأصعب لأنه يحتاج لوقت طويل وجهود كثيرة ،والحلم –برأيي –مستحيل التحقيق ،وهدفي أن أتعرف على فتى الأحلام ،وطموحي الارتقاء في العمل ،وفي النهاية تبقى الحياة طموحاً ،ولا طموح دون هدف ولا هدف دون حلم .
مفيد طالب جامعي لديه حلم بمشروع كبير للعمل في مجال السياحة على مستوى عالمي ،وهذا صعب المنال ،وطموحه الحصول على دراسات عليا .أما الهدف فهو مماثل للطموح بالإضافة للعمل في مجال دراسته لان الهدف جزء من الطموح ،
ريما طالبة ثانوية تفرق بين الطموح الذي يتعلق بالأمور الاجتماعية والاقتصادية والدراسية بشكل عام ،لأنه شيء يحفز الإنسان للقيام بعمل جديد في حياته ،وبين الهدف الأكثر واقعية الذي يأتي ضمن فترة زمنية محددة ليبقى الحلم قائماً من أجل أن يتحقق ويبقى مستمراً على مدى الحياة .
أدهم طالب علم اجتماع يقول :كي يتحقق الهدف يجب أن يكون بشكل منظم عبر خطوات منطقية ،وهو جزء لا يتجزأ من الطموح أما الحلم فهو عامل خيالي قابل للتحقيق بعد وصولك للهدف .إذاً الطموح في المرتبة العليا ثم الهدف فالحلم .وهدفي إتمام دراسات عليا .
فارس(طالب ثانوي )يعرف الطموح بأنه شيء يقوم الإنسان به لتحقيق غاية معينة .والهدف جزء من الطموح .أما الحلم فهو شيء قابل للتحقيق ،.
هناء طالبة أدب فرنسي تقول :لا يوجد فرق بين الطموح والهدف لأنه يؤدي النتيجة ذاتها،كما يدفع الإنسان للعمل بكل قدراته وظروفه .أما الحلم فهو شيء خيالي لكنه قابل للتحقيق ضمن ظروف معينة ،وأنا أحلم أن أصبح رسامة  مشهورة ..
            

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
رفعت مثلا