أجهزة ذكية

العدد: 
14881
التاريخ: 
الاثنين, حزيران 19, 2017

تعد تطبيقات الجوالات والأجهزة الذكية وخصوصا تطبيقات التواصل الاجتماعي فضاء واسعا استقطب جميع فئات الشباب وشرائح المجتمع , وهي أيضا وسائل ترفيه وممارسة هوايات مختلفة, ويدل على ذلك شهرتها الواسعة وانتشار التعامل بها بين الناس بهدف التواصل، وتبادل المعارف والأخبار، والاطلاع على كل ما هو جديد في الساحة..
وقلصت هذه التطبيقات المسافات، وحولت العالم إلى مكان  أصغر مما كانت عليه قبل سنوات قليلة, وقد فتحت لنا تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي نافذة على العالم من خلال إنشاء مواقعنا الخاصة التي تربطنا عبر نظام اجتماعي إلكتروني بملايين البشر،
هذه التطبيقات وجدت في فئة الشباب الشريحة الأكثر تجاوبا وانسياقا وراء خصائصها ومزاياها ووظائفها ليصبح الشباب الفئة الأكثر استهدافا من قبل هذه التطبيقات، والتي نجحت في استقطابهم لتصبح جزءا من حياتهم،
إلا أن هناك تفاوتا في علاقة الشباب بهذه المواقع، فهناك تعامل مثمر مع هذه التطبيقات بحيث يتم استفادة الشاب منها بالقدر اللازم، ومن جهة أخرى هناك افراط والتصاق بهذه البرامج يصل إلى مرحلة الإدمان يخلف آثارا نفسية وسلوكية واجتماعية وصحية مدمرة.
ويرى بعض الشباب أن وجود التطبيقات الحديثة في وسائل التواصل الاجتماعي يساعد على سرعة التواصل والاطلاع على بعض الحسابات المتميزة والتي تساعدنا على اكتساب معارف متنوعة , كما يساعد على رفع مستوى الثقافة والتخلص من وقت الفراغ واستغلاله بما يعود عليهم بالنفع، إضافة إلى معرفة الأخبار, وأكدوا أن هناك الكثير من السلبيات أيضا و أهم تلك السلبيات اختراق هذه المواقع خصوصية الفرد،حيث اكتسحت بعض البرامج  حياة الناس بشكل واسع , وبرأيهم إن هذه المواقع والبرامج لا توجد لها ضوابط واضحة، ولا توجد وسائل أو طرق محددة تحمي المستخدم من الأضرار التي يمكن أن تصل إليه، فمهما كان الإنسان حريصا على توفير وسائل الحماية إلا أن لدى البعض دائما طريقة للاختراق وإلحاق الأذى بالآخرين.

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة