حكمت المحكمة...سرقها واتهمها بشرفها

العدد: 
14892
التاريخ: 
الثلاثاء, تموز 11, 2017

نسرد تفاصيل القضية علماً أن الأسماء ليست حقيقية والوقائع ليست وليدة اليوم....
تقول التفاصيل أن المدعية “ هالة “ تقدمت باستدعاء “ شكوى “ مفادها أنها تملك منزلاً في أحد أحياء حمص ومقيمة فيه وشقيقتها ووالدتها وقد تركت المنزل فترة قصيرة للإقامة في منزل شقيقها المسافر وبعد عودتها إلى المنزل وجدت الباب مكسوراً وأبواب الغرف وأثاث المنزل مقلوباً رأساً على عقب إضافة إلى فقد مبلغ خمسين ألف ليرة سورية وأدوات كهربائية وألبسة وأساور ذهبية وعلمت أن الذي أقدم على سرقة منزلها هو المتهم “ سهيل “ وهو يسكن بالقرب من منزلها ، وسبق أن تهجم عليهن أكثر من مرة ، وكان يتم تسوية الأمر صلحاً ، وفي هذه القضية نصبت نفسها مدعية شخصية بحق المدعى عليه وجددت دعواها ومطالبتها بمعاقبة المتهم سهيل وأكدت شكواها السابقة وأقوالها بضبط الشرطة ويذكر أن المدعى عليه توارى عن الأنظار وتم إلقاء القبض عليه لاحقاً ، وتبين بأنه مطلوب بأكثر من جرم وباستجوابه أنكر ما أسند إليه وأنه كان يعلم بأن الجنائية تبحث عنه ولذلك غادر منزله قاصداً الذهاب إلى المدعية كي يشرح لها موقفه ولم يقم بتهديدها وفق ادعائها .... ورأت النيابة العامة أن فعل المدعى عليه ينطبق وأحكام جريمة السرقة الموصوفة المعاقب عليها وفق المادة 625ق.ع ولزوم محاكمته أمام محكمة الجنايات بحمص
في محضر استجواب للمدعية “ هالة “ أكدت بأن المدعى عليه أرسل لها العديد من التهديد لإسقاط حقها الشخصي .....
وفي محضر استجواب المتهم أمام المحكمة أنكر المتهم الجرم المسند إليه وأكد أن المدعية اتهمته لأنها تدخل أناساً مشبوهين إلى منزلها وهو اعترض على ذلك وتهجم عليها مما دفعها إلى الادعاء بحقه ...
ولذلك وحيث أن الجرم المسند للمتهم هو جناية السرقة الموصوفة لأكثر من مرة المنطبقة على أحكام المادة 625 عقوبات بدلالة المادة 204 عقوبات
وحيث أن المدعية الشخصية أكدت أن هناك خلافات سابقة بين المتهم وبينها وبأن المتهم تهجم على منزلها أكثر من مرة وحيث أن شقيقات المدعية أكدن أن المتهم يطرق الباب عليهن كثيراً ليتأكد من وجودهن في المنزل وعندما تأكد من عدم وجود أحد أقدم على السرقة ولذلك وعملاً بأحكام 309 و310 أصول جزائية وما بعدهما ووفقاً لطلب النيابة العامة تقرر بالاتفاق ما يلي :
-   تجريم المتهم “ سهيل “ بجناية السرقة الموصوفة لأكثر من مرة المعاقب عليها وفق المادة 625 عقوبات بدلالة المادة 204 منه
وضعه لأجل ذلك في سجن الأشغال الشاقة المؤقتة لمدة ثلاث سنوات عن كل سرقة ودغمها وتنفيذ واحدة من العقوبات فقط وهي وضعه مدة ثلاث سنوات في سجن الأشغال الشاقة المؤقتة .
حجره وتجريده مدنياً وإعفاؤه من عقوبة منع الإقامة لعدم وجود محظور...
إلزام المتهم بدفع مبلغ خمسين ألف ليرة سورية للجهة المدعية تعويضاً عن الضرر المادي والمعنوي اللاحق بها ...
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
حلم شدود

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة