تحية الصباح...بوابة التاريخ

العدد: 
14895
التاريخ: 
الأحد, تموز 16, 2017

دعاها قبلي الأديب والفنان الموسوعي – منصور الرحباني – بوابة التاريخ عندما قال :
يا شام يا بوابة التاريخ تحرسك الرماح
واليوم أعود للتأكيد أنها بوابة التاريخ بكل ما يعنيه التاريخ من حضارة وعراقة وأصالة بكل ما يعنيه من فن وأدب وعمارة وزراعة بكل ما يعينه من قيم إنسانية سامية حملها رجال الفكر والبشارة الى أصقاع الأرض كلها .
وهذه البوابة تحرسها العيون والقلوب تحرسها العقول والمشاعر يحرسها الإنسان المؤمن بحقه بإنسانيته بأرضه بوجوده .
ولكن  دمشق الشام ليست بوابة التاريخ فحسب وإنما بوابة الآتي , بوابة المستقبل لأنها بوابة الحياة الانسانية والحياة الانسانية ماض وحاضر ومستقبل وإذا كانت في شرقنا حالة تدمي القلب حزناً وغضباً هي حالة اللجوء الى الماضي والاستقالة من الحاضر والمستقبل وحالة حب لشخصيات أبرزها التاريخ أكثر من حب الإنسان في كل مكان وزمان , حالة حب للأمس بكل ما فيه من عجر وبجر أكثر من حب المستقبل بكل ما فيه .
إذا كان كل ذلك واقعاً فإن دمشق الشام بوابة التاريخ وبوابة المستقبل فأبناؤها يحرسونها بالعيون والقلوب وينهضون بها بالعقول والمشاعر غير هيابين من الذئاب التكفيرية والعقارب الظلامية فلا تغيب عنها نشاطات الفكر والثقافة واحتفالات الأدب ومهرجانات الفن ومجمعات الاقتصاد والتجارة وليس أدل على ذلك من عودة معرض دمشق الدولي هذا العام الى ربوع الشام هذا المعرض الاقتصادي الاجتماعي الفني الذي يعد من أعرق المعارض في العالم وأغناها بما يحمله من نشاطات ثقافية وفنية وأعمال تجارية واقتصادية ولما يمثله من محطات لقاءات بين البشر على اختلاف شعوبهم فقد كان ومازال موعداً للأصحاب والأحباب يلتقون في أجنحته وحدائقه ومقاهيه ومطاعمه وملاعبه ومرابعه ولذلك من حقي أن أنشد مع الأديب الفنان منصور الرحبابي وأترنم مع فيروز في رحاب معرض دمشق الدولي :
يا شام عاد الصيف متئداً وعاد بي الجناح
صرخ الحنين إليك بي :  أقلع ونادتني الرياح
أصوات أحبابي وعيناها ووعد غد يتاح
كل الذين أحبهم نهبوا رقادي واستراحوا
فأنا هنا جرح الهوى وهناك في وطني جراح
وعليك عيني يا دمشق فمنك ينهمر الصباح
 يا حب تمنعني وتسألني متى الزمن المباح ؟
وأنا إليك الدرب والطير المشرد والأقاح
في الشام أنت هوى وفي بيروت أغنية وراح
أهلي وأهلك والحضارة وحدتنا والسماح
وصمودنا ومواكب الأبطال من ضحوا وراحوا
ياشام يا بوابة التاريخ تحرسك الرماح

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
د . غسان لافي طعمة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة