ما الهدف من جامعة لا فرص عمل لخريجيها .؟!

العدد: 
14895
التاريخ: 
الأحد, تموز 16, 2017

تقول رانية وهي خريجة كلية التمريض التي افتتحت لأول مرة في جامعة البعث فرع حماه منذ عام الـ 2008
لقد طلبوا لهذه الكلية حصريا ثانوية علمي وعلامات 211علامة كحد ادنى وقد سجلت في هذه الكلية على أمل أن فرص العمل جاهزة كمساعد  طبيب في مشافينا ورغم أني كنت الثالثة على الدفعة لم أستطع الحصول على أي فرصة عمل وكل المسابقات التي أجريت منذ تاريخ تخرجي قبل سبع سنوات لم تكن  تطلب خريجي كلية التمريض التابعة لوزارة التعليم العالي التي مدتها أربع سنوات والتي تختلف عن كلية التمريض التابعة لوزارة الصحة والتي مدة الدراسة فيها ثلاث سنوات ومنذ ذلك التاريخ وأنا أكافح في سبيل الحصول على فرصة عمل كممرضة في أي مشفى وقد قبلت إحدى المشافي الخاصة  بتشغيلي كممرضة براتب عشرة آلاف ليرة سورية وأول شهر دوام هو تجريبي غير مأجور فتركت هذا العرض المغري وأنا أتذكر اللحظة التي قررت أن أضع كلية التمريض أول رغبة في المفاضلة  على أساس أن فرص العمل مؤمنة وليس أن نصبح عرضة لكل هذا الذل والمهانة في رحلة البحث عن عمل ولماذا افتتح هذا القسم أصلا طالما أن فرص العمل معدومة هل يعقل أننا كخريجين كان هدفنا تزيين الجدار بشهادة جامعية اختصاص تمريض علما أننا درسنا معظم المواد الاختصاصية  باللغة الانكليزية فما رأيكم دام فضلكم.!؟
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة