رهف إبراهيم بطلة بالتايكواندو: أهدي بطولاتي لبواسل جيشنا المقدام

العدد: 
14895
التاريخ: 
الأحد, تموز 16, 2017

تتابع رياضة حمص تألقها وتفوقها بألعاب القوة وإحراز البطولات وتثبت من جديد أنها لا تزال معقل الرياضة السورية ومعين لا ينضب من الأبطال والبطلات المتميزات رغم كل التحديات وضعف الإمكانيات بالمقابل لم تقصر القيادة السياسية والرياضية في دعم الرياضة والرياضيين وفي تكريم المتفوقين وتشجيعهم وتحفيزهم على الاستمرار وعلى تحقيق المزيد من التقدم والتألق .
ومن المتميزات رهف إبراهيم بطلة الجمهورية في التايكواندو والتي حظيت بالتكريم من قبل قيادة فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي ما ترك أثرا طيبا في نفسها وحافزا لمضاعفة جهودها للحفاظ على القمة التي تتربع عليها منذ سنوات في هذه الرياضة القوية من رياضة ألعاب القوة.
البطلة رهف تحدثت للعروبة عن مسيرتها وبطولاتها وطموحاتها وآمالها والصعوبات التي تواجه مسيرتها الرياضية..
رياضة الدفاع عن النفس
تقول البطلة رهف: اخترت رياضة التايكواندو لأنها فن من فنون رياضة الدفاع عن النفس ولأنني أجد فيها الراحة النفسية وتعزز الثقة بالنفس وأريح أعصابي وأقضي معظم أوقاتي في هذه الرياضة المحببة لذلك تميزت بها وتفوقت وأحرزت البطولات والميداليات.
الأول دائما
عن بطولاتها تقول اللاعبة رهف: أتدرب بوزن 55 كغ بإشراف المدرب الخلوق والمجتهد عبد الله صالح الذي يقدم لنا كل شيء لتطوير مستوانا باستمرار وللتقدم أكثر ونواظب على التدريبات وننفذ تعليمات المدرب بشكل جيد وهذا ما أوصلنا إلى إحراز بطولات الجمهورية والحفاظ على المركز الأول في جميع البطولات التي شاركت فيها وآخرها في بطولة الأولمبياد السوري لهذا العام وبطولة الجمهورية في السويداء للعام الحالي أيضا كما أحرزت المركز الأول في بطولات الجمهورية العام الماضي والتي أقيمت في دمشق واللاذقية.
الحفاظ على القمة أصعب
تتابع البطلة رهف قائلة : الحفاظ على القمة أصعب من الوصول إليها لذلك أضاعف جهودي في التدريب للحفاظ على بطولة الجمهورية لتمثيل المنتخب الوطني في الاستحقاقات الخارجية لرفع علم سورية عاليا وعزف النشيد الوطني واعتلاء منصات التتويج القارية والدولية لنثبت للعام أجمع أننا في سورية نعشق الحياة وندافع عنها ونحقق الانتصارات والبطولات مهما كانت التحديات ومهما اشتدت المؤامرات لأننا ننتمي لسورية الحضارة والتاريخ
إهداء
 اللاعبة رهف تهدي بطولاتها وميدالياتها لبواسل الجيش العربي السوري وللشهداء والجرحى الذين ضحوا بأغلى ما يملكون في سبيل الوطن.
أخيرا عن الصعوبات تقول اللاعبة رهف: تتمثل الصعوبات في قلة التجهيزات اللازمة للعبة وقلة أماكن التدريب ورغم ذلك تعتبر حمص من المحافظات الرائدة والطليعية في هذه اللعبة والتي حققت المركز الأول في أكثر من فئة للعام الحالي و الماضي رغم توقف اللعبة عدة أعوام ولكنها حافظت على مكانتها الرائدة.  

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
نبيل شاهرلي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة