هبة من الله

العدد: 
14895
التاريخ: 
الأحد, تموز 16, 2017

في يوم ربيعي جميل خرج هو وزوجته وابنته هبه التي لم تتجاوز الأربع سنوات..في نزهة... بعد أن ألحت عليه زوجته ..ليخرجهما في يوم عطلته.
أرادت هذا لعل قلبه يحن على ابنته..فهو من يوم ولادتها يتمنى لو كانت صبياً..فهو تربى في بيت يحب الذكور..فهو امتداد لجذور العائلة..التي تتفرع لتصبح أقوى..أما هو فرزق بهبة.. وكلما رآها تحسر على نسله .. بدأت هبة بالركض بين الأشجار واللهو بالزهور كفراشه جميلة .. تلهو و تنظر إلى والدها بابتسامة بريئة..أما هو فقد بدا مكفهر الوجه  عابساً ...
بينما هي تلهو ..سمع صراخها ...حاول  تجاهل صراخها..ولكنه لم يقدر فالفزع ملأ قلبه..فهرول باتجاهها وإذ هي مغمى عليها فاسود وجهه ألماً  ولأول مرة منذ ولادتها  يحتضنها  وقلبه يعتصر وجعا..شعر أن الله يعاقبه على ما بذهنه من أفكار .
بكى متوسلا ربه  أن ينجيها ..  والدمع اغرق وجهها الصغير وإذ بيدها الجميلة تمسح دمعه ..وتهمس له أبي ..أنا بخير..ضمها  بحنان أب علم قيمة نعمة الله .. ونظر للسماء وقال : ربي دم هبة نعمةً ..فهي من ستدخلني الجنة ..ومنذ ذلك اليوم وهو صديق هبة .. ويفتخر بها في كل المجالس ...لم تعد فكرة الصبي تلح على ذهنه...فهي بنظره تساوي ألف ذكر...

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
هالة التوبة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة