وطن من وجع وزنابق

العدد: 
14896
التاريخ: 
الاثنين, تموز 17, 2017

من شرقِ الطعنةِ إلى غربِ الوجع
وعلى مسافةٍ من النظامِ الشمسي
 وصوتِ الرصاص..
تخرجُ تراتيلُ زنبقةٍ صغيرة
ٍ تبحثُ عن نفسِها بين
المستقيماتِ المتوازية
 عزلاءَ إلاّ من صوت الحروب ...
وعندَ فوهةِ بندقية
 يستيقظُ اللاخوف .
ويمدُّ لسانَهُ لقناصٍ
 فازَ بجائزةِ ألف طفلٍ قتيل
 وأطلقَ النار على مئات الأيام
 فتصدعت كلّها...!!!
*        *          *
الإيمان يُزيحُ المخاوف ..
ويزجُّ الألم بصلواتِ الآلهة
 أشجارٌ تصعدُ إلى ثمارها
 وتائبٌ يمشي
 على الصراطِ المستقيم..
ويلحقُ ببرتقالةٍ
 تتدحرجُ بشوارعِ المدينةِ
 وتصطدمُ بشجرةِ توت
 لا شيء لا شيء
 سقطتْ ورقةُ توت
 وكسرتْ إصبَعها..
*        *          *
صوتُ رصاصٍ على جسدي
 آثارُ أقدامٍ ...على حُلمي ...!!!
زغاريدُ أمهات في جنائزِ أولادهم
على صوتي.... سباقٌ لأرجل
 حافية خائفة من القذائف
وعويل ثكالى ..في منتصف الليل
وصراخ أطفال نجو من تفجير قريب..!
على جسدي غيوم غاضبة
 لم تعد تحمل مطراً ...!!
بل أنفاساً مقطوعةَ الأرجل ...!!!
*                *                  *
تخرجُ زنبقةٌ مني ...
تمشي على  رصيفِ الموت ..
وتدّعي إنّها على ما يرام
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
عفاف الخليل

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة