التخطيط لإقامة مشروع التفريعة السككية من محطة قطينة إلى مقالع حسياء

العدد: 
14896
التاريخ: 
الاثنين, تموز 17, 2017

أوضح  مدير المؤسسة العامة للخطوط الحديدية الدكتور نجيب فارس أن المؤسسة نفذت عمليات إصلاح وإعادة تأهيل لعدد من الخطوط الحديدية الأمر الذي ساهم في عودة قطارات الشحن على محور اللاذقية طرطوس حمص بعد توقف دام قرابة الخمسة أعوام جراء الحرب الإرهابية التي تشن على سورية.
لافتا أنه تم تدشين التفريعة السككية إلى صوامع الحبوب في شنشار بحمص بطول 935 مترا التي تم انجازها بكوادر المؤسسة كما تم إطلاق أول قطار شحن على متنه 1500 طن من الحبوب من مرفأ طرطوس إلى صومعة شنشار إضافة إلى نقل مادة الفيول بواسطة قطارات وعربات المؤسسة من مصفاة حمص إلى معمل اسمنت طرطوس.
مبينا أن عدد الأدوات المحركة والمتحركة والعاملة على محور اللاذقية طرطوس حمص ومحور حلب جبرين وصل إلى نحو 40 قاطرة ذات استطاعات مختلفة منها 48 عربة ركاب درجة أولى وسياحة وثلاث مجموعات قطار ترين سيت سعة كل منها 283 راكبا إضافة إلى 1730 شاحنة بمختلف فئاتها بمختلف البضائع والمحروقات.
مبينا أن المؤسسة تعمل على تنفيذ خططها في مجال نقل البضائع على محور حمص طرطوس اللاذقية حيث بلغت كمية البضائع المنقولة من بداية العام الجاري وحتى تاريخ 10 حزيران أكثر من 208 آلاف طن.
وأشار فارس إلى أن المؤسسة تخطط لإقامة مشاريع مجدية اقتصادياً كمشروع التفريعة السككية من محطة قطينة بحمص إلى مقالع حسياء وتفريعة المدينة الصناعية والمرفأ الجاف وساحة الحاويات فيها لتأمين تفريغ وتحميل 10 ملايين طن سنوياً

 

المصدر: 
العروبة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة