الفنان رامي عيسى... أعود إلى القيم الإنسانية وأكتب جميع الألوان الغنائية

العدد: 
14907
التاريخ: 
الثلاثاء, آب 1, 2017

الفنان رامي يونس عيسى خريج التربية الرياضية دبلوم تأهيل تربوي , يعشق اللغة العربية , ويمتلك موهبة جميلة في كتابة الخواطر الأدبية , والقصائد الشعرية, يكتب الأغاني بمختلف اللهجات السورية والعربية ,
التقينا معه ليحدثنا عن تجربته في هذا المجال , وعن حبه وعشقه للغة العربية , وعن البدايات في هذا المجال ....
قال بداية :  حين تتحدث اللغة العربية عن نفسها تقول« وأنتم يابني قومي أناشدكم صونوا حمى  اللغة الفصحى » وأضاف : ربما أصيبت اللغة العربية بشيء من الركود إبان عصر المماليك إذ قل فيها الإبداع وأدركها النقص الذي  يدرك القمر البدر بمعنى أنها في ذلك الحين تباطأت في مسيرة العلوم وليس ذلك لعجز فيها أو لقصور منها بل هي جريرة القائمين عليها  وتقصيرهم  في حقها وقد زاد تراجعها أيام الاحتلال العثماني , وقلت العناية بها وأخذت تزاحمها اللغة العامية واللغتان الفارسية والتركية, وإن بقيت هي لغة العلم والتأليف والتصنيف في العالمين العربي والإسلامي .
تنوع غنائي
وتحدث عن حبه لكتابة الخواطر الأدبية وبعدها القصائد الشعرية عن «الحب والغرام والمواقف الحزينة» التي لها أثر في نفس الفنان فكانت  منذ انطلاقته في عام 2014 والتي أخذت الحيز الغنائي في المجتمع المحلي عندما التقى مع الملحن غسان حسن وبدأ  العمل المشترك في عام /2015  للفنان إياد حنا بعنوان ( نار) والثانية بعنوان (مشغول) .
 أما عن اللون الغنائي المحلي استطاع الفنان عيسى أن يجسد كتاباته في كل اللغات السورية والعراقية واللبنانية والخليجية والمصرية ,والهدف من التنوع أن يكون بكافة الألوان الغنائية واللهجات العربية  ومن الأعمال التي تأخذ الطابع الخليجي أغنية بعنوان (لاتنامي ) للمطرب رحيل الأسمر من حمص ,وكانت هذه الأغنية لها صدى كبيراً.
وأضاف :  نحن نسعى جادين من أجل دفع العمل خطوة للأمام بقوة الشخص المناسب بالصوت والأداء والصورة .
القدرة على التجديد
ثم تطرق العيسى إلى مسألة الأساطير الإبداعية قائلا : إن الميثالوجيا هي أحد المكونات الرئيسية  لشخصية الفرد وللشخصية الحضارية للجماعة ,وأشار إلى الأسطورة بمعناها السحري أو الغيبي لكنها بالحقيقة أحد المنابع الرئيسية للحضارة الإنسانية في الميثولوجيا , مؤكدا أن هناك وجهان الوجه الأسطوري الشعبوي الموجه للعامة من الناس, وهناك الوجه الروحي  الذي كان علم الخاصة من القوم ,من هنا جاءت الأسباب التي دفعت الفنان لاختيار موضوع لكتاباته لرسم معالم  طريق جديد لتحقيق الطموح الذاتي .
وتحدث عن الطاقة التي يمنحها الحب في الحياة وقدرة الإنسان على التجديد من خلالها  وكيف يمكن للحب أن يتحول إلى طريق لبلوغ الكمال الإنساني  بمعنى آخر هو طريق للكشف  عن الوجدان البشري وعن طاقة  حياة فاعلة في الوجود .
 نحتاج الدعم
 وسألناه : هل تلقيت الدعم من الجهات المعنية فقال :  نتمنى أن نلقى الدعم من نقابة الفنانين بحمص بشكل يدعم العمل الفني ويوصله إلى أهدافه وخاصة في هذه الفترة ومن أهم الأعمال التي قدمها مؤخرا ً أجاب العيسى قدمت عدة أعمال فنية في الشارع الحمصي ومن أهمها أغنية (عشقانك) للسيد محمود حلاوة ,وهذه الأغنية أخذت طابع الغزل والرومانسية وتعتبر من أهم الأعمال التي تركت أثرا ً محلياً لدى أصدقائي الفنانين .
مشاريع جديدة
تحدث  العيسى عن النهوض في العمل الفني وطرح أفكار جديدة من أهدافها محبة الوطن وتماسك المجتمع وتعاونه في سبيل الوصول إلى أرقى درجات التعايش الاجتماعي وأضاف :هذا ماجعلنا  أنا وزملائي في الكادر الفني نعمل على التحضير لعمل كبير  نكرس من خلاله تجسيد الروح المعنوية والوطنية وأن يبقى الوطن شامخا ً بفنانيه ومبدعيه   .
ونوه بأنه تلقى الدعم بالدرجة الأولى  في إبداعاته الفنية من الأهل  وأصدقائه المحبين في الوسط الفني الذي يعيش فيه منذ طفولته وحتى هذه اللحظة من العمل الإبداعي والفني
الكمال  والنصف في التجربة
يقول العيسى أنا أكره الحلول الوسط والوقوف في المنتصف   أكره الضبابية والرمادية وأحب أما السواد أو البياض , وأرى كثيرين يتخبطون في دوامة الرمادية فيها ويتحدثون عنها ,فلماذا لا نكون شركاء  نسعى  إلى تحقيق أهدافنا ورسم طريق النجاح , وهنا تركز تفكيري على ما هو أهم لتحقيق ما أريد , وعلينا ألا نقف في أماكننا ونحن نرى العالم يسبقنا بآلاف السنين الضوئية من التطور والتقدم.
 وختم الفنان عيسى كتاباته بأبيات شعرية عن الحنين إلى الوطن وحب ترابه فقال:
 سورية أنت أمي      وبي أصلو من ترابا
أخواني نخوة وهمي    وأرضك زينة شبابا
الحضارة فيكي ينبوع      علم يرفرف مافي ركوع
 

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
علي عباس

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة