قصة..جرس باربيت

العدد: 
19911
التاريخ: 
الاثنين, آب 7, 2017

أتراها ( قالت لي ماري وهي تشير إلى معزاتها الرابضة أمام المزرعة وعنقها مزين بجرس) كانت العام الماضي في موقف مخجل ..
 لماذا يا ماري ؟
لماذا  لأنها فقدت جرسها و لهذا الأمر قصة إن هذا الجرس من حق الدابة العاقلة فهي تقود القطيع و الدواب الأخرى تتبعها فلا تبتعد عنها كان الجرس في عنق باربيت منذ أكثر  من عامين و كانت تستحقه عن جدارة نظراً لأنها مطيعة و ذكية
و ذات مساء جميل هربت مني و عادت و كأن شيئاً  لم يكن والجرس يرن  في صدرها لم أقل شيئا غير أني نزعت طوق الجرس من عنقها و أخذته يقول المثل الشعبي :» الجرس يصنع القطيع و باربيت لم تعد تصلح لقيادة القطيع .. ثم وضعته في عنق المعزاة النحيلة و قد فهمت باربيت طبعا كل شيء و منذ ذلك اليوم لم أر دابة مطيعة أكثر منها
كان للمعزاة النحيلة ابن يتقافز برشاقة مثل فراشة لهذا السبب و حتى يمكث تحت شجرة الزيتون قمنا بربط أمه اعتقادا منا بأنه سيبقى إلى جوارها
كان يبتعد .. فقمنا بربطه هو مما أثار حنقه  فأخذ بقرض الحبل بأسنانه و يعقده على الوتد من خلال ذلك الوقت كانت المعزاة النحيلة ثائرة تتسلق شجرة الزيتون وذات صباح وقفت باربيت في بابي كانت متضايقة و مرتعشة صحت فيها : يا فتاة الحقول لكنها ثغت  بصوت عال يشبه البكاء و في اليوم التالي وقفت   ببابي و فعلت الشيء ذاته و كررت ما فعلت في يوم آخر فرأيت أنه من المستحسن ان أذهب و انظر ..اتجهت إليها فمرت من أمامي و قادتني نحو شجرة الزيتون و هناك و جدت الجدي و قد لف الحبل حول عنقه كان يختنق و قد جحظت عيناه ، أما المعزاة النحيلة فقد اختفت و لم نعثر على أثر لها والآن باربيت هذه هي الأم الحقيقية للجدي باربيت الشجاعة البطلة تصور أني كافأتها ففي مساء اليوم ذاته أعدت لها الجرس أمام  قطيع العنز .

الفئة: 
المصدر: 
العروبة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة