نقطة على السطر ...الإصلاح الإداري

العدد: 
19912
التاريخ: 
الثلاثاء, آب 8, 2017

 لايختلف اثنان على أهمية مشروع الإصلاح الإداري الذي أطلقه السيد الرئيس بشار الأسد الهادف لمكافحة مظاهر الفساد و ممارسات وسلوكيات خاطئة يقوم بها بعض أصحاب القرار عن طيب نية أو سوء نية ونحن هاهنا ننقل نبض الشارع السوري وإحساس المواطن البسيط وشعوره ومدى تفاؤله وطموحه بأن يتكرس هذا المشروع سلوكا وممارسة وتطبيقا على أرض الواقع المعاش وبالتالي فهو ينعكس إيجابا على كل مناحي حياته اليومية ويتمنى تطبيقه وتعميمه على كافة شرائح المجتمع  ومايهمه بالدرجة الأولى لقمة عيشه وحقوقه في الصحة والتربية .
نعم يقول المواطن السوري الصامد المنتصر يحق لنا بعد سبع سنوات عجاف ومؤلمة أن يكون لنا هكذا مشروع متقدم ومتطور برعاية وتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد والذي يمثل الأمل والضمان لكل أفراد وجماهير الشعب السوري فالإصلاح الإداري ومكافحة مظاهر الفساد هو مشروع وطن ينهض من تحت الرماد... هو أمل جماهير تعشق الحياة وتتوق لممارستها بكل نواحيها هو نهج وعقيدة وسلوك متقدم لمجتمع سوري يتطلع لفجر جديد بعد أن عانى ما عاناه .
اليوم نحن أقوى من أي وقت مضى وعلينا جميعا أن نقف صفا واحدا لتحقيق هذا المشروع الوطني المتقدم لأنه بالدرجة الأولى يكرس طبيعة وثقافة وأصالة الإنسان السوري المتميز والمبدع ولكل منا دوره البناء وأداؤه الفاعل لتحقيق ذلك والنهوض به نحو مجتمع متميز.
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
سليمان الجابر

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة