كتاب من حمص..فن إدارة الأزمات

العدد: 
19912
التاريخ: 
الثلاثاء, آب 8, 2017

المحامي الأستاذ زياد ابراهيم حمادي رجل مثقف، له باع طويل  في المحاماة ، ونعرفه في العروبة كاتباً مشاركاً في « الزاوية القانونية «.
نشر الأستاذ زياد حمادي كتاباً ضخماً عنوانه « فن إدارة الأزمات في المنازعات السياسية والعسكرية والقضائية قديماً وحديثاً « ولهذا الموضوع أهمية كبيرة في عصرنا الحالي حيث الأزمات بين الدول » ولا يخفي المؤلف أن الحرب الطاحنة في سورية قد حدت من قدراته على إنجاز الكتاب بالشكل الأمثل .
 غير أن الكتاب  بفصوله وعددها ثلاثة وأربعون فصلاً وجد له  مكاناً في المكتبة  العربية الحقوقية والسياسية .
فالكتاب بجانبه الحقوقي الإداري متعلق بالسياسة وهذه تنعكس في نزاعات الدول .
ربّما نحتاج إلى مساحة واسعة وصفحات عديدة  كي نلقي نظرة متأنية على الكتاب ، غير أن هذا  تعريف به  ليس أكثر وفيه نقرأ عن  فن إدارة الأزمات في العصر  القديم وتاريخ علم  الأزمات والأسباب اللاارادية للإدارة السيئة ومستويات إدارة الأزمة .
ومدير الأزمة قد يكون جاهلاً وقد يكون ذكياً وقدراته تنعكس سلباً أو إيجابا على حلّ الأزمة وإدارتها .
والمدير قد يكون حكيماً وقد يكون داهية .. والحيلة وميزاتها في الطب والسياسة والحرب .
ونقرأ عن الاستراتيجيات المباشرة وغير المباشرة وصناعة خدع الاستراتيجية كما نقرأ عن إدارة الأزمات في العصر الإسلامي وعن عبقرية النبي محمد صلوات الله عليه  في اتخاذ القرار والمحافظة على الهدف وأسباب نجاحه عليه السلام بهذا الشأن وعن الاستراتيجية والتكتيك عنده  ونأتي إلى الفصل الأهم إدارة الأزمات في العصر الحديث  وخصائص الأزمة وأدواتها وتصنيفها وقيادة الأزمة وطرق إدارتها والطرق التقليدية  وغير التقليدية  لحل الأزمات والطرق  العلمية  للحل وعلم صناعة  الأزمات وأسباب نشوئها كما نقرأ عن المفاوضات والأزمات أمام القضاء وتطبيقات فنون  الاستجواب وفنون  الحيلة في الاثبات وصور الاستراتيجيات في النزاع القضائي وأصول المرافعة والتحقيق ،لقد استفاد  المؤلف  من خبرته الطويلة في عمله كمحام ، كما استفاد كثيراً من مطالعاته الدائمة في مراجع القانون وتطبيقاتها.
كتاب لاغنى للمكتبة العربية عنه ، يهم  الحقوقيين والمثقفين بعامة . وقد جاءت لغته سلسلة  وأسلوبه ممتعاً وأمثلته مدهشة .
وقد صمم الغلاف الزميل الفنان التشكيلي  سليمان أحمد  واقتربت صفحات الكتاب من ستمائة صفحة .

الفئة: 
المصدر: 
العروبة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة