الفنان محمد خير داغستاني : صالة صبحي شعيب .. مخزون لا ينضب من الفن والإبداع والجمال

العدد: 
14922
التاريخ: 
الثلاثاء, آب 22, 2017

مع عودة الأمان الى مدينة حمص تسارعت عودة مختلف مجالات الحياة ومنها الحياة الثقافية والفنية التي كانت قد بدأت منذ ما يقارب السنتين , لكن ببطء فأغلب النشاطات كانت تقام وقت الظهيرة ,رأيت ومعي عدد من المهتمين الرسميين والأصدقاء الطامحين إلى فعل ثقافي مختلف ومميز أن لا يكون مجرد تسجيل نشاط أو رمي حجر في النهر» .. فذلك لا يكفي .
بهذه الكلمات بدأ الفنان محمد خير داغستاني حواره معنا عن عودة الحياة الفنية والثقافية لصالة صبحي شعيب .

الفكرة .. وبداية العودة
وأضاف :  فكان الاتفاق على إقامة أمسيات شعرية غنائية موسيقية بعناية وتقام مساء  في حديقة الفنون / صالة صبحي شعيب / .. هذا المكان الذي له في الذاكرة السورية عامة والحمصية خاصة مخزون لاينضب من الفن والإبداع والجمال والاهتمام ..حملت الملتقى الذي أسسته في دمشق عام 2014  ( نصف الكأس ) وبعد توقف لمدة عام  من دمشق إلى حمص .. إلى حديقة الفنون في اتحاد الفنانين التشكيليين ..
 بعد الاتفاق مع  مدير ثقافة حمص  معن الإبراهيم   ،و إميل فرحة  رئيس اتحاد الفنانين التشكيليين في حمص , حول من يشرف على النشاطات التي تقام , قدما لي كل التسهيلات الممكنة إضافة إلى ( المثنى إبراهيم ) معاون مدير الثقافة, و تركا لي الفسحة الواسعة كمؤسس ومدير لملتقى نصف الكأس في تجهيز وتحديد برنامج الأمسيات مع الإطلاع على المشروع قبل النشاط بأيام لإبداء بعض الملاحظات والإرشادات و اقتراحات  الإضافة أو الإلغاء لفقرة ما ، وقد ساهم هذا التفاهم الرائع في النجاح الكبير الذي حققته أمسية الافتتاح يوم 2/7/2017 و النجاح الأكبر في الأمسية الثانية يوم 6/8/2017  و سيستمر النجاح باذن الله ، و هنا لابد أن أشكر الأصدقاء المميزين الذين كانوا لي عوناً كبيراً في توفير المستلزمات والتجهيزات الخاصة بالإنارة والإذاعة , والمكافآت المادية للمبدعين المشاركين في النشاطات   وهما الأستاذ الفنان :  ( جورج سكاف ) و الأستاذ ( ماجد داغستاني )، دافعهما الوحيد للتعاون معي في ذلك هو الاهتمام بالمساهمة وبأي شكل لإعادة الروح لهذا المكان , ولأي مكان في حمص ثقافياً وفنياً وسيكون لنا معاً نشاطات كثيرة قادمة .

الروح السورية المبدعة
وتابع حديثه قائلا:  أمسيات نصف الكأس بالتعاون مع مديرية الثقافة واتحاد الفنانين التشكيليين مستمرة في حمص في حديقة الفنون /صالة صبحي شعيب / في الأحد الأول من كل شهر و سيكون هناك قريباً تنوع وغنى أكثر في برنامج النشاطات ، أحب أن ألفت الانتباه إلى مسألة هامة اعتاد جميع الشعراء في بلادنا « ولأعوام طويلة خلت « الخجل والحياء في الخوض فيها وهي مسألة المكافأة المادية للشاعر المشارك في النشاط , هذه المكافأة التي تقدم من المنابر الرسمية و التي و إن كانت وما تزال متواضعة ولا تغني عن شيء لكنها تشعر الشاعر أو الكاتب بنوع من التقدير له و لما يقدم من إبداع ..
لذلك حرصت في ملتقى نصف الكأس ومنذ البدء بنشاطاته على تقديم مكافأة مادية لكل مبدع مشارك في أمسيات الملتقى وتعاونت في ذلك دائماً مع بعض الأصدقاء والمهتمين إلى جانب تقديم الدروع وشهادات التقدير أحياناً ،
كما حرصت على تقديم المبدع  الذي  يحترم اسمه وابداعه و الجمهور و المنبر سواء أكان هذا المبدع معروفاً ، له رصيده في المشهد الثقافي أو شاباً يؤسس لاسمه و مشروعه الخاص ، هذا النهج الذي اتبعته في ملتقى ( نصف الكأس ) جاء من احترامي للابداع والمبدعين قبل أي أمر ثم من احترامي لمشروعي / نصف الكأس / و للرصيد الذي أثق أنه محقق لاسمي  كشاعر في المشهد الشعري  في سورية عبر السنوات التي مرت ،  من هنا أتمنى على جميع الملتقيات أن يكون جوهر اهتمامها العمل على إعلاء شأن الإبداع والمبدعين في مختلف مجالات الفنون ، والتعاون مع المنابر الثقافية الرسمية وفيما بينها لأجل هذا الأمر و لأجل كل ما من شأنه المساهمة في ثقافة الإحياء للروح السورية المبدعة والخلاقة .

أمسيات منوعة
وأضاف :أما الأمسيات التي أقيمت فكانت كالتالي : في امسية الافتتاح كان الشعراء والشاعرات: د. محمد وليد العرفي ، غادة اليوسف ، خديجة الحسن ، طالب هماش ، هبة شريقي ،  وغناء بتول داغستاني و عزف محمد نور حصرية على البزق /
في الأمسية الثانية والثالثة شارك الشعراء والشاعرات : عايدة المحمد ، د . ماجد قاروط ، أميمة إبراهيم ، حسن بعيتي ، عبد النبي التلاوي . وغناءً : ريم العباس مع محمد فواز على الأورغ ، و بتول ومحمد نور أيضاً ، و قدم مجموعة من الشبان اليافعين وصلة أغاني وقدود حلبية جميلة وهم : عبد الرحمن طحان ، عمران الموسى ، عبد الرحمن الرضوان ، خالد واضوح، زاهر عنتر.
‏و هبة داغستاني  من الأولمبياد السوري ختمنا بها الأمسية الثالثة وغنت ثلاثة أغنيات .
وختم حديثه قائلا أشكر هذا الاهتمام والمتابعة من قبل صحيفة العروبة .. وما عمل الإعلام إلا مساهمة كبيرة في عملية إحياء الثقافة والفنون التي ذكرت .

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة