رصيد المكوث

العدد: 
14931
التاريخ: 
الأحد, أيلول 10, 2017

في ضوء الضرر الكبير الذي طال القطاع الإنتاجي ومحدودية الموارد المالية لدى القطاع المصرفي ، صار لزاما وجود أولويات تتعلق بالتسهيلات حيث إن الفائض المتاح للتوظيف بالليرة السورية لدى القطاع المصرفي يقارب ال250 مليار ليرة سورية ،وعليه فإن الأفكار التي يحاول تجسيدها مصرف سورية المركزي تعطي أملا حقيقيا بأن ازدهارا سوف تشهدها المصارف العامة في المرحلة المقبلة .
رصيد المكوث هو أحد الأفكار القابلة للتداول في الآونة الحالية ،ويعول عليها الكثير في المرحلة المقبلة ،خاصة وأنها واحدة من الأفكار المستقطبة للوفورات التي تتواجد خارج قطاع المصارف ،وسيتم الاعتماد عليه كأساس لمنح التسهيلات الائتمانية ،وعليه فإن كل شخص سيحصل على التسهيلات يفترض أن يكون له رصيد مكوث .
باختصار هي طريقة لربط التسهيلات بالإيداع ،وعليه فهي الطريقة المثلى لجذب الأموال المجمدة لدى شرائح المجتمع المختلفة والاستفادة منها في تمويل المشروعات التي ستبدأ بعد فترة زمنية من إيداع رصيد المكوث ،وهي ستساهم فعلا في المشاريع المصرفية الجديدة كالدفع الالكتروني ،حيث سيكون لهذا المشروع دور مهم في تشجيع الناس على أن يكون لهم حساباتهم المصرفية .
إن القرار الجديد الذي من المنتظر أن يصدر في بداية الشهر القادم سيكون له أهمية خاصة للتجار وأصحاب المشاريع الصغيرة ،حيث سيكون بالإمكان تمويل مشاريعهم القادمة من رصيد المكوث الذي هو في الأساس  من إيداعاتهم في المصارف .إن كل مصرف سوف يحتسب وسطي رصيد المكوث ،وهو ملزم حسب النموذج العام أن يرسل حساباته للمفوضية في مصرف سورية المركزي الذي هو العميل لكل المصارف السورية ،كما سيتم تحديد سقف الرصيد الائتماني الذي يمكن منحه للعميل .  
إلى أن يصدر القرار يبقى هناك أسئلة قابلة للنقاش وهي هل من الممكن ربط متوسط مجموع الإيداع بالليرة السورية في حسابات العميل خلال الثلاث سنوات مع سقف التسهيل الممنوح؟  و هل من الممكن النظر لعدد الحركات المدينة والدائنة في الحسابات الدائنة للعميل كنسب من بعضها مع حد أدنى خلال فترة الثلاث سنوات السابقة؟
   وأخيرا هل من الممكن النظر للأمر على أساس مقارنة نسبة الرصيد المتوسط للحساب مع إجمالي موجودات المؤسسة كنسبة، أو كنسبة من رقم المبيعات؟.

 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
إسماعيل عبد الحي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة