لن يعرفوني

العدد: 
14931
التاريخ: 
الأحد, أيلول 10, 2017

لن أغرق....ولكنني لن أنسى قوتي كانت ضعفاً  بمحبتكم وكل طاقتي..وشجاعتي وروحي كانت ملككم..مضت كل تلك السنين لم أظن يوماً أنكم بهذا القدر جاحدون... قلوب ظننت أنها بيضاء..تشبه الياسمين وقفت كثيراً أعاتب ذاتي وكل أمنياتي كانت سعادتكم...وراحتكم..نسيت ذاتي ..  لم أدر يوما أنكم شبعتم بعد كل ذلك الجوع..وقلبي عندكم كان ومازال موجوعاً ،ظننت أنكم كالورود..في حديقة عمري الذي كاد آو أوشك ..يمضي..وروحي تعبت كانت أغنية لمن ضحوا وراحوا ..كشهداء بلادي ... وهل الوطن ..إلا أما...سهرت وتعبت ..وضحت بنفسها..وقلبها..وروحها..وكل آمالها تعلقت بكم ...نعم...لقد اكتفيتم..كبرتم ..ونكرتم..وجحدتم .... لم يكن  مالا..لم اطلب منكم أن تعيدوا...   شبابي..وروحي المتعبة...وقلبي الذي كاد أو أوشك أن يتوقف عن الخفقان...
ألا..أيها الساكن في صدري...كفاك خفقاً ، كل الذي مضى كان سراباً...وهماً...كياناً ..خلق مقتولاً... والآن..أعيدوا ترتيب حياتكم...بدوني...ما عدت أنا أنا..ولا انتم ...انتم..يبست ورودكم..جذورها ..تعفنت وماؤها تلوث..بالنسيان...سأعود لبعض أنغام خبأتها لزماني.
هل أنصف أن أفن جسداً وعمراً  ... ولو خرجت من جلدي..لأطلب منهم حقي لا ولم ولن يعرفوني .

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
مها العشعوش

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة