العلكة .. فوائدها وأضرارها

العدد: 
14934
التاريخ: 
الأربعاء, أيلول 13, 2017

 كثير من الناس وخاصة النساء يستخدمن العلكة في الفترة الصباحية لإزالة رائحة الفم ، ولكن هل خطر ببال من يستخدمها مما تتكون العلكة وما هي مضارها او فوائدها ؟
عرف العالم العلكة منذ قديم الزمان ، في الحضارات الفرعونية والصينية والفارسية وقد كانت تستخرج طبيعياً من النباتات إلى أن تطورت صناعتها فيما بعد وأصبحت تحتوي على مجموعة مواد طبيعية وصناعية وأنواع من الشمع وبعض المنكهات والسكر كذلك.

من فوائدها
من فوائد مضغها تزيد من إفراز اللعاب كما تساعد على الهضم وتنظيف الفم والأسنان ، وتقوي عضلات الفك . كما ينصح باستخدامها لمن يعانون من التهاب اللثة وفي حالات الإصابة بشلل عصب الوجه من أجل تقوية عضلات الوجه .

العلكة التي تحتوي على السكر
العلكة التي تحتوي على السكر تتألف من سعرتين إلى 22 سعرة حرارية ، ولكن بالمقابل تساعد على احتراق الكثير من السعرات الحرارية إذا استخدمت لفترات طويلة خلال النهار . لأن مضغ العلكة يرافقه زيادة بإفراز العصارات المعدية والأنزيمات الخاصة في اللعاب التي تعمل على حرق الشحوم ، وبالتالي تقلل من الوزن .

الخالية من السكر
الإفراط في مضغ العلكة الخالية من السكر يساعد في التخلص من الوزن ، لأن مادة ( سوربيتول) التي تستخدم في صناعتها وفي بعض المنتجات الأخرى لإكسابها طعمها الحلو تسبب أحياناً في الإسهال وقد توصف كعلاج للمصابين بالإمساك .
وتبين الدراسات أن الأشخاص الذين استطاعوا أن يخسروا من أوزانهم تناولوا ما بين 20 و30 غراماً من مادة ( سوربيتول ) يومياً على شكل علكة ، ولكن أحياناً يسبب تناول هذه المادة المغص والانتفاخ والألم الخفيف في المعدة . لذلك ينصح بالاعتدال والاتزان في استهلاكها لأن الإفراط في تناولها يسبب بعض الأضرار .
أما فوائدها فهي:
- تعمل على تقوية عضلات الفكين والوجه.
- تنشط حركة الجسم كما تعمل على تنشيط الذاكرة لأنها تنشط الدورة الدموية مما يزيد من تدفق الدم إلى الدماغ ويساعد على تنشيطه
- تساعد على إراحة التنفس وإرخاء العضلات
- تفيد في علاج أمراض الصدر كالربو والسعال
- تزيل البلغم وتقوي الشعب الهوائية

أضرارها
مضغ العلكة لفترات طويلة يومياً يسبب تضخم وتشنج عضلات الفك حتى أنها تستمر في الإنقباض بعد التوقف عن المضغ مما يسبب الحز على الأسنان حتى أثناء النوم فينتج عن هذه الحالة تآكل الأسنان وانكشاف طبقة المينا الواقية لها مما يجعلها أكثر حساسية للطعام البارد والساخن .

الفئة: 
المصدر: 
العروبة