بحـث تحضيـرات التغطيـة الإعلاميـة للكرنفــال الوطنــي المركـــزي احتفـــالاً بعــيد الشـــبيبة

العدد: 
14934
التاريخ: 
الأربعاء, أيلول 13, 2017

ضمن الاستعدادات والتحضيرات  لإنجاح «الكرنفال» الوطني المركزي الذي سيقام في حمص بمناسبة عيد الشبيبة التقى الرفيق مصلح الصالح أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي الإعلاميين في المحافظة لبحث التحضيرات اللازمة للتغطية الإعلامية للكرنفال.
و أكد الرفيق الصالح أهمية إيصال رسالة إلى العالم تبين أن سورية تعافت و أن الانتصار يعم أرضها بجهود جيشها و أبنائها.
و قال الرفيق الصالح: إن رسالة الإعلام لا تقل أهمية عن رسالة الجندي في أرض المعركة فجيشنا يتصدى لكل التحديات و يحقق النصر في كل الاتجاهات لذلك نتمنى على إعلاميينا أن يكونوا على نفس القدر من المسؤولية التي يتحلى بها الجندي العربي السوري  مبينا أن أي عمل إذا لم يتم تسليط الضوء عليه إعلاميا لا يحقق غايته المرجوة فهدفنا من هذا «الكرنفال» هو الوصول إلى أوسع الجماهير في الداخل و الخارج و نتمنى من الجميع بذل قصارى جهدهم لأن هذا هو عملكم الأساسي في إطار المهرجان كما أنه عرس وطني و استفتاء في هذه الظروف التي تعيشها سورية .


و أضاف الرفيق الصالح أن حمص أصبحت مركز الإشعاع الوطني و الانتصار و أن الأمور الصعبة أصبحت خلفنا و علينا أن نتابع مسيرة الإعمار و تنسيق الجهود بين مختلف المؤسسات لإظهار هذا الحدث بحجمه الكبير لأنه سيأخذ صدى عالميا و ستكون حمص السباقة في الاستفتاء على المرحلة القادمة و هي النصر الكبير لشعبنا و أمتنا .
و قال الرفيق شحادة مطر رئيس مكتب الشباب الفرعي :لقاؤنا مع المؤسسات الإعلامية على مستوى المحافظة يأتي نظرا للدور المسؤول الذي تقوم به وسائل الإعلام لاسيما في فترة الحرب والذي لا يقل أهمية عن دور الجندي العربي السوري فنحن مقبلون على احتفال وطني كبير على مستوى القطر هو الاحتفال المركزي بعيد الشبيبة الذي يصادف 1/10/ 2017 و الفعالية ستقام في اليوم التالي 2/10 و أضاف:  تم استكمال التحضيرات و اللقاء مع جميع المؤسسات المعنية بالاحتفال و نلتقي اليوم مع أهم مؤسسة من أجل تسويق الاحتفال إعلاميا و إظهار الشكل الحضاري لمحافظة حمص و تسليط الضوء على الرسالة التي يجب أن تصل لكل الناس فدور الإعلام أن يظهر بأن البلد تعافى و أن محافظة حمص التي أراد الأعداء أن يظهروها بأنها عاصمة الفوضى و التخريب أصبحت عاصمة الانتصار و السلام فجميعنا معنيون ببحث أفضل السبل لتغطية هذا الحدث الوطني و هناك لجنة مركزية على مستوى القطر تتابع مع المؤسسات و الوزارات و منها وزارة الإعلام كافة التحضيرات من إعلانات في الشوارع و التسويق في الإذاعات والصحف و مواقع التواصل الاجتماعي فهذا الاحتفال يستدعي أن نستنفر كل قدراتنا لنوصل الرسالة لأنه عرس وطني و بتوقيت مناسب للاحتفال بانتصارات الجيش العربي السوري موضحا أن الحشد سيكون كبيرا و يتجاوز 60 ألف شخص .


من جهته قال الرفيق إياد ظفرور رئيس مكتب الإعداد و الثقافة و الإعلام أن خير دليل على أهمية الإعلام هو زيارة السيد الرئيس بشار الأسد إلى مبنى الإذاعة و التلفزيون في دمشق بدايات الأزمة عندما أكد أنه يجب أن ننتصر على الأرض و في الفضاء, و شكر الرفيق ظفرور الإعلاميين لعملهم الدؤوب و تعرضهم للخطر خلال تغطيتهم بطولات جيشنا على الجبهات .
و في ختام اللقاء تمت الإجابة على الأسئلة و الاستفسارات التي طرحها الإعلاميون من مختلف المؤسسات الإعلامية المحلية أبرزها حول برنامج الكرنفال و توقيته و الأماكن التي سيمر بها .


 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
لانا قاسم - تصوير: ضاحي - حوراني

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة