الميدان قال كلمته ..؟!

العدد: 
14935
التاريخ: 
الخميس, أيلول 14, 2017

الجندي السوري  قال كلمته في عمق الصحراء  التي زادته ثقة وقوة وزخماً قتالياً ، دعس على رؤوس المتصهينين الوهابيين التكفيريين شر دعسة وأسقط مشروعهم التقسيمي الشرخ أوسطي وأزاحهم إلى مزابل التاريخ ..
أروع ملاحم  البطولات سطرها أشاوس جيشنا المغوار في جبهة من أصعب الجبهات ، سبر أغوارها أبطالنا الميامين فسقط تحت أقدامهم المحال وكسروا الحصار  على مدينة دير الزور وكان الانتصار درباً مفتوحاً وفك طوق حصار داعشي دام لسنوات ثلاث ، والقرار يملكه الشجعان رجال الحق بطهر دم شهدائهم ونقاء شعب صامد كماء دجلة و الفرات لم تلوثهم عذابات وإغواءات العربان المتآمرين والخونة المتأمركين المتصهينين، والحقيقة تحكيها الصحراء بحرها وقرها بقحطها  وجفافها والتي لم تزيحهم عن هدفهم  قيد أنملة وكان الانتصار  نسمات رطبة عليلة في صيف قائظ داخل صحراء وثقت صمود من كان سلاحه  الايمان بقضية وطن...
 فأرض  الحضارات لم ولن تسمح لهؤلاء المرتزقة وسادتهم أن يقرضوا ظلمة سوادهم على أقدم مدينة في التاريخ وعزة وشموخ سورية سيدفعها إلى استعادة كل شبر من أرضنا، وسود الوجوه والذقون والملبس  رفعوا راياتهم البيضاء مستسلمين هاربين محتضرين في براري الخوف والضياع ..
هي حقيقة وليست حلم يقظة ولا خيال ، انتصر الحق و زهقت أحلام المتآمرين ، وبوصلة المقاومين لا تخطئ الهدف أبداً، وبالسير على خطاهم يكبر الأمل وما بعد الليل سوى فجر جميل لغد أجمل ..
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
حلم شدود

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة