تحية الصباح..«الوطن وجماعة العمى »

العدد: 
14935
التاريخ: 
الخميس, أيلول 14, 2017

قرأت يوماً قصة  جماعة العمى الذين جاءهم فيل فأقبل أحدهم يتلمس قدميه ثم صاح :هذه أعمدة سأنقلها إلى أرضي لأجعلها أعمدة لبيتي الخاص .
ولمس آخر أذنه فقال :لا ! هذه مروحة دقيقة سأنقلها إلى بيتي لتهب علي نسائمها وتنعشني .وداعب ثالث خرطومه ثم  نفر ....وقال :إنه أخطبوط ارسله الشيطان ليؤذينا ،وتحسس رابعهم جسده فكذب الثلاثة لأن مابين يديه هو حائط ،وعزم على نقل لبناته ليسور حديقة منزله .ولكن الفيل لم يزل فيلاً في نظر المبصرين وفيه أشياء أخرى لم يدركوها منه !
واليوم بعد أن سمعت وقرأت تصريحات بعض معارضي المنصات الخارجية وفنادق السبعة نجوم عن صدمات أصابتهم وخيبات أمل نزلت بهم عندما سمعوا بعض مشغليهم يقطعون الخيطان التي يمسكون بها –عيواظ و كركوز ويحركونهما أردت أن أعيد صياغة قصة جماعة العمى –صياغة مسرحية جديدة .
فعلى المسرح تقف امرأة حسناء فاتنة رزينة ومهابة –وامرأة :كلمة آرامية تعني :السيدة .وجماعة العمى تحيط بها ،فواحد من العميان يلمس شعرها المرسل فيصيح :هذه سنابل قمح نضجت وسأسرقها وأضع حباتها في بيتي وتبنها في مخازني ،بينما آخر من العميان يلمس جبينها ويصيح هذه قطعة من اللجين سآخذها وأضعها في خزانتي لأتباهى بامتلاكها ،وبيعها عند الحاجة .
ولمس أعمى ثالث أصابع هذه السيدة الرقيقة الراقية ،فقال :هذه ثمار العناب سأقطفها وأتمتع بقضمها ،وتلمس رابع ساعد هذه  السيدة فقال :هذه قصبة سكر سأمتص عصيرها وأتمتع بطعمها اللذيذ ،ولكن أعمى خامساً لمس خدّها وصاح :هذه  تفاحة رائعة سأقطفها سريعاً وأنطلق بها إلى بيتي كي لا يشاركني فيها أحد .وسارع سادس من العميان إلى لمس السيدة ليصرخ هذا تمثال من التمر اللذيذ سآكله كله عندما أشعر بالجوع .
ولكن المبصرين صرخوا هذه السيدة أمنّا وشرفنا وكرامتنا وسندافع عنها ونحميها حتى الرمق الأخير ،وعلى الرغم من تراجع المخرج الصهيوني الواقف خلف كواليس المسرح مكرهاً ،وعلى الرغم من تكويع مساعد المخرج الأمريكي ،وعلى الرغم من بلاهة وبلادة المخرج المنفذ الذي يرتدي عباءة مقصبة ،والذي يصرخ معوج الفم مطعوج الحنك .
على الرغم من كلّ ذلك فإنّ جماعة العمى  مازالت على عماها ،ولم تشعر أنّ الأضواء الباهرة قد أضاءت المسرح ومازالت السيدة جميلة راقية عزيزة أبيّة يحميها أبناؤها الحقيقيون .

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
د. غسان لافي طعمة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة